newsCode: 709298 A

اعتبر مندوب روسيا الدائم في منظمة الامم المتحدة "فاسيلي نيبينزيا"، ان من حق ايران تطوير دفاعها الصاروخي، داعيا للجوء الى الحوار والمشاركة مع ايران بدل سياسة التخويف والتهديد والضغط.

وفي تصريح ادلى به لوكالة 'ريانوفوستي' الروسية قال نيبينزيا دون ذكر اسم اميركا، لقد حان الوقت لتغيير التوجهات النابعة من الرؤى القديمة حول ايران.

وحول برامج مجلس الامن الدولي للعام القادم والمحاولات المحتملة التي قد تقوم بها اميركا للمساس بايران عن هذا الطريق قال، ليس من المستبعد ان يسعى الاميركيون في العام القادم لجر القضايا الخلافية مع ايران الى مجلس الامن لان نجاح اميركا ضد ايران في هذا المجلس يمكنه تبرير خروجها من الاتفاق النووي ونقضها القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن.

واكد المندوب الروسي بانه لم يصل الى مجلس الامن الدولي لغاية الان اي تقرير يدل على نقض ايران لتعهداتها وبناء عليه فانه لا سبب يدعو حتى لبدء البحث حول فرض تدابير حظر ضد ايران في مجلس الامن.

وحذر قائلا، ان مثل هذه الخطوة لا تمس سمعة ومصداقية مجلس الامن فقط بل تمس ايضا مكانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ترفع تقاريرها بصوة منتظمة منذ بدء نشاطها في ايران حول تنفيذ ايران الكامل لتعهداتها في اطار الاتفاق النووي.

 

من ايران تطوير الصاروخي دفاعها
sendComment