newsCode: 709292 A

اكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي بان ايران قادرة على قطع الطريق امام اميركا (في المنطقة) جوا وبرا وبحرا.

وفي كلمة القاها صباح اليوم الاحد امام الحشود الغفيرة في ساحة "الامام الحسين (ع)" لمناسبة ذكرى 30 ديسمبر؛ اخماد الجماهير للفتنة التي اعقبت الانتخابات الرئاسية عام 2009 ، قال العميد سلامي، ان ايران يمكنها اليوم قطع الطريق امام اميركا (في المنطقة) جوا وبرا وبحرا.. اميركا اليوم في طريق الافول السياسي والعسكري وهذه حقيقة واقعية وليست امنية.

واعتبر ان من اهم مظاهر هذا الافول هو انسحاب اميركا من المنطقة من دون تحقيق اي مكسب واضاف، ان اميركا تعاني اليوم من التخبط، اذ توقع الاتفاق النووي ومن ثم تخرج منه، وفي سوريا والعراق تنفق مليارات الدولارات وبالتالي تخرج من دون اي مكسب، لكنهم رغم هزائمهم هذه مازالوا يركزون على الشعب الايراني ولكن فليكونوا على ثقة بانهم سيُهزمون امام هذا الشعب هذه المرة ايضا.

وصرح العميد سلامي بان الاميركيين يعرفون جيدا بان المفاوضات تزعزع وحدتنا الوطنية فيما المقاومة تعزز وحدتنا الوطنية، واضاف ان الاميركيين كانوا يتصورون بانهم يمكنهم دحر الشعب الايراني بالحظر ولكن كلما زادوا الحظر فان تاثيراته تقل تبعا لذلك.

واكد نائب القائد العام للحرس الثوري، اننا اليوم اقوى من اي وقت مضى واكثر املا وتمكسا باهدافنا وقائدنا الا ان ما تتقنه اميركا جيدا هو الهزيمة.

واشار العميد سلامي في جانب اخر من حديثه الى خطورة فتنة العام 2009 على البلاد الا ان الشعب الايراني صنع تاريخا جديدا في يوم 9 دي (30 ديسمبر 2009) ودفن احلام العدو واستعرض عظمة الجمهورية الاسلامية، معتبرا ان تلك الفتنة كانت اخطر من الحرب المفروضة وكانت السبب وراء فرض الحظر على البلاد.

 

سلامي اميركا امام الطريق وبرا
sendComment