newsCode: 701308 A

أعلن قائد قوي الأمن الداخلي العميد حسين اشتري، إعتقال 10 اشخاص علي خلفية الاعتداء الإرهابي في جابهار في 6 ديسمبر الجاري.

و أضاف العميد أشتري، أنه تم إحباط هذه المؤامرة الإرهابية من قبل قوات الأمن في جابهار، وجري اعتقال 10 أشخاص خلال الأيام القليلة الماضية.

وصرح إن الأشخاص الآخرين المتورطين في حادث جابهار سيتم التعرف عليهم وإلقاء القبض عليهم في الوقت المحدد، وقال إنه تم الحصول علي أدلة جيدة من هذا الحادث، وبالتعاون الجيد مع الشعب وبالتنسيق بين القوي الأمنية والقضاء سنتوصل الي الخيوط الرئيسية لهذا الحادث.

وأشار العميد اشتري إلي أن هذا الحادث لن يكون له أي تأثير علي أمن الناس والشرطة.

يذكر إن اثنين من قوي الامن الداخلي في مدينة جابهار استشهدا واصيب نحو ثلاثين اخرين بجروح جراء اعتداء ارهابي وقع يوم الخميس الماضي 6 ديسمبر في مدينة جابهار . 

وفي جانب آخر من تصريحاته أشار قائد قوي الأمن الداخلي بشان اختطاف الجنود الإيرانيين علي حدود ميرجاوه من قبل العناصر المندسة، الي الجهود الكبيرة التي تبذل للافراج عن هؤلاء الاشخاص في منطقة الحدود بين افغانستان وباكستان، موضحا بان وزارة الخارجية وهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة تتابعان هذا الموضوع. 

يذكر ان مجموعة ارهابية اقدمت في 15 تشرين الاول/اكتوبر الماضي، بالتواطؤ مع عناصر مندسّة، علي اختطاف عدد من قوات حرس الحدود في احدي المقرات عند منطقة الصفر الحدودية، بمدينة ميرجاوه، وقامت بنقلهم الي داخل الاراضي الباكستانية.

 

في علي جابهار الداخلي قوي
sendComment