newsCode: 700841 A

اعلن رؤساء برلمانات ایران وروسیا وباكستان وافغانستان والصین وتركیا فی بیانهم بنهایة مؤتمر طهران الیوم، ان مكافحة الارهاب یجب ان لاتقتصر علي القضاء علي الارهابیین والجماعات الارهابیة وانما التركیز علي جذور وظروف نمو الارهاب، وبما یؤدی الي القضاء علي هذه الظاهرة تماما.

واعرب رؤساء برلمانات الدول الست فی بیانهم الختامی عن تاییدهم لعقد الدورة الثالثة لمؤتمر 'نتائج تحدیات الارهاب علي تعزیز التعاون الاقلیمی' خلال العام 2019 فی مدینة اسطنبول التركیة. 

وندد الموقعون علي البیان بالممارسات الارهابیة التی تستهدف الدول الاعضاء بما فی ذلك الحادث الارهابی الاخیر فی جابهار؛ مؤكدین عزمهم علي قلع جذور الارهاب والتندید بمساندة هذه الظاهرة.

واكد رؤساء برلمانات الدول الست فی ختام مؤتمر طهران، علي دور السلام والتنمیة المستدامة بوصفها الشرط الاساسی للنهوض بمستوي العلاقات والتماسك وتظافر الجهود بین الدول، واجراء مزید من الحوار بین البرلمانات والشعوب.

وفی جانب اخر من البیان، اشار رؤساء البرلمانات فی ایران، افغانستان، الصین، باكستان، روسیا، وتركیا، اشاروا الي اللقاءات التی جمعت بینهم علي هامش مؤتمر طهران؛ منوهین الي ان المباحثات تناولت اهم القضایا الاقلیمیة والدولیة بما فیها الارهاب واثار هذه الظاهرة علي السلام والامن فی المنطقة والعالم؛ بالاضافة الي النتائج السلبیة الناجمة عن السیاسات الاحادیة فی المناطق ذات الصلة وابعد من ذلك.

كما اكد البیان علي دور الامم المتحدة فی ترسیخ مجالات التعاون الدولی بهدف الوقایة من الارهاب والتطرف ومكافحتهما واتخاذ اجراءات تتناغم والقوانین الدولیة ومیثاق الامم المتحدة. 

واكد البیان ایضا علي دعم البلدان الستة لكافة الاجراءات الهادفة الي تحقیق التنمیة الاقتصادیة المستدامة فی الصعیدین الوطنی والاقلیمی وایضا تحسین العلاقات وارساء مزید من التواصل بین الدول والمجتمعات والشعوب.

كما نوه البیان الي ان الاتفاق النووی الذی ابرم بین ایران ومجموعة 5+1 الي جانب الاتحاد الاوروبی والذی صادق علیه مجلس الامن الدولی عبر قراره المرقم 2231، شكل انجازا هاما علي صعید الدبلوماسیة التعددیة وبما یستدعی اتخاذ اجراءات عاجلة حول التزام وتنفیذ كامل التعهدات المدرجة فی هذا القرار.

 

في علي الارهاب البيان الظاهرة
sendComment