newsCode: 697972 A

إنضمت مدمرة «سَهَند» البحرية الأكثر تطوراً في غرب آسيا اليوم السبت الي الاسطول البحري التابع للجيش الايراني خلال حفل اُقيم بهذه المناسبة في مياه بندر عباس (جنوب البلاد).

وقال قائد مصانع المنطقة الاولي التابعة للقوة البحرية للجيش في بندر عباس الإدميرال علي رضا شيخي خلال الحفل: إنّ هذه المدمرة البحرية صممتها وصنعتها أيدٍ ايرانية وهي مزوّدة بكفاءات ميدانية وأجهزة تفوق مدمرة جماران.

كما أعلن شيخي عن تزويد هذه المدمرة البحرية الايرانية الصنع بإمكانية التخفّي مقابل الرادارات وإمكانيات هجومية ودفاعية ضِعفَي ما كانت تتمتع به مدمرة جماران فضلاً عن تزويدها بقواعد إطلاق صواريخ بحرية ومدافع مضادة للطائرات ومضادة لكل ما يطفو علي سطح المياه.

كما تم تزويد مدمرة سهند البحرية بمنظومة لاطلاق صواريخ بحر بحر وصواريخ بحر جو، ومنظومة دفاعية ومنظومة ضد الغواصات و تمّ رفع مدي صواريخها إضافة الي تجهيزها بمنظومات الكترونية ذات صلة.

وتتمتع هذه المدمرة بأربعة محركات تساعدها علي المراوغة حين العمليات الميدانية وهي - كما وصفها قائد مصانع المنطقة الاولي التابعة للقوة البحرية للجيش - «أكثر المدمرات البحرية تطوراً في غرب آسيا» قادرة عي الإبحار 150 يوماً بمعية سفينة لوجستية في البحار البعيدة والمياه الهائجة.

 

في الي آسيا غرب البحرية
sendComment