newsCode: 697496 A

اكد قائد القوة البحریة لجیش الجمهوریة الاسلامیة "الامیرال حسین خانزادي"، ان مضیق هرمز یشكل ممرا ستراتیجیا للطاقة في العالم؛ مشددا على انه لن نسمح لأحد ان یقوم باي أعمل شريرة في هذه المنطقة.

واضاف الامیرال خانزادي، ان مضیق هرمز یشهد یومیا عملیات نقل 17 ملیون برمیل من النفظ ؛ مؤكدا ان ایران ورغم الحظر الامریكي لكنها تدأب دوما على حمایة الامن في هذه المنطقة ولن تسمح لاي كان القیام بأعمل شريرة لزعزعة الوضع الامني هناك.

وشدد القائد العسكري الایراني بالقول : نحن متواجدون في مضیق هرمز بكل قوة وحزم؛ مضیفا ان منطقتي مضیق هرمز في الخلیج الفارسي وبحر عمان اللتين تخضعان لمراقبة الجمهوریة الاسلامیة تعد من اكثر المناطق البحریة امنا في العالم.

وتابع الامیرال خانزادي، ان 57 قطعة بحریة تابعة لسلاح البحر الایراني ابحرت حتى الیوم الى خلیج عدن لمرافقة السفن التجاریة وحمایة خطوط الاتصال المائیة للبلاد. 

كما اكد قائد بحریة الجیش ان عملیة مرافقة السفن التجاریة من قبل هذه القوة لاتقتصر على منطقة الخلیج الفارسي وانما امتدت الى المحیط الهندي وخلیج عدن والمنطقة التي تعد وفق تقییم المجتمع الدولي ضمن المناطق البحریة الساخنة. 

وفیما نوّه باستمرار عملیة مرافقة السفن طالما اقتضت الضرورة على ذلك، شدد الامیرال خانزادي ان الحظر لن یؤثر على عملیة حمایة السفن التجاریة اطلاقا.

وتابع ان معظم بلدان العالم تبحر تحت رعایة "التحالف" في خلیج عدن، لكن ایران ترفع رایة الجمهوریة الاسلامیة هناك بكل سیادیة واستقلال ومن دون الرضوخ لسیطرة اي نوع من التحالفات.

 

في ان لن هرمز مضيق
sendComment