newsCode: 697495 A

اكد رئيس مجلس الشوری الاسلامي علي لاريجاني ورئيس البرلمان التركي بينالي يلدريم علی ضرورة تحقيق الهدف المنشود للتبادل التجاري بين البلدين وهو 30 مليار دولار.

وخلال لقائه نظيره التركي علی هامش الاجتماع الحادي عشر للجمعية العامة للبرلمانات الاسيوية في اسطنبول اعتبر لاريجاني ايران وتركيا شريكين اقتصاديين مهمين في المنطقة وقال: ان كلا البلدين بحاجة للتعاون المتبادل في ظروف الحظر والضغوط.

ووصف استخدام اميركا للدولار كسلاح بانه تصرف دنيء جدا واضاف: ان قيام اميركا بهذا الاجراء قد جعل جميع الدول تفكر باستخدام عملاتها الوطنية في التبادل التجاري.

ولفت رئيس مجلس الشوری الاسلامي الی ان اميركا تسعی لالهاء دول المنطقة بشؤونها الداخلية والعمل عبر خلق الفوضی الامنية لهدر طاقات هذه الدول واضاف: انه ومنذ اعوام طويلة تعاني افغانستان والعراق وسوريا وليبيا من اضطراب الامن وان اميركا كامنة وراء كل ذلك.

واكد لاريجاني علی ان اميركا ومن خلال خلق الفوضی الامنية في المنطقة تسعی لتسييد الكيان الصهيوني وهذا هو الهدف من وراء صفقة القرن وللاسف ان بعض الدول في المنطقة قد طاطات الراس امام هذا الكيان المزيف، إما لانها لم تدرك هدف اميركا وإما لكونها ذليلة خانعة.

واكد رئيس مجلس الشوری الاسلامي بان الهاء دول المنطقة ادی الی نسيان القضية الفلسطينية.

 

علي مليار التجاري تحقيق للتبادل
sendComment