newsCode: 695555 A

صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" بان الوزير "محمد جواد ظريف" اجاب برسالة من 12 صفحة على رسالة المدعي العام في البلاد حول مسألة غسيل الاموال.

واوضح قاسمي في تصريح بهذا الشأن،  ان وزير الخارجية وبعد عودته للبلاد في ختام زيارته الى ايطاليا والمشاركة في المؤتمر الدولي للحوار المتوسطي، اجاب في الموعد المحدد برسالة من 12 صفحة على رسالة المدعي العام في البلاد.

وكان المدعي العام في البلاد حجة الاسلام "محمد جعفر منتظري" قد وجه رسالة الى وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" طلب منه ايضاحات حول تصريحاته بشأن غسيل الاموال.

يذكر ان ظريف كان قد صرح مؤخرا لاحدى وكالة الانباء حول الاجواء المثارة ضد لائحة مشروع قانون انضمام ايران لمعاهدة 'FATF'، قائلا: اعتقد ان الكثير من هذه الهواجس صادقة اي ان اصدقاءنا يحملون هواجس صادقة لكنني اتصور ان هنالك مصالح اقتصادية وراء بعض هذه الهواجس. غسيل الاموال حقيقة واقعية في البلاد وهنالك الكثيرون الذين ينتفعون من وراء ذلك.

واضاف: انني لا اتهم اي جهاز، لكنني اعتقد بان الافراد الذين لهم مصالح في هذه القضية هم وراء الايحاء بهذه التصورات (الهواجس).

وقد اثارت تصريحات وزير الخارجية هذه انتقادات من جانب وسائل اعلام وشخصيات سياسية.

وفي وقت سابق قال قاسمي بان تصريحات وزير الخارجية في هذا المجال ليست ادعاءات جديدة كما لا تكشف عن امور خفية، بل مجرد نظرة واقعية في أحد التداعيات الجانبية لهذه الظاهرة اي استخدام البعض لمصادر مالية غير مشروعة لاثارة الاجواء والضغوط النفسية ضد التدابير القانونية واجراءات الحكومة لاضفاء الشفافية.

 

في ظريف حول غسيل الاموال
sendComment