newsCode: 690593 A

أدان المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمي الهجوم الإرهابي البشع في مدینه الموصل العراقیة الذي أسفر عن مقتل وجرح عدد من المواطنین العراقیین الأبریاء معزیا العراق حکومة وشعبا وأسر الضحایا في هذا الحادث.

واعتبر قاسمي هذا الهجوم بشعا وجبانا قائلا جیوب الجماعات الإرهابیة ینوون إنتقام هزائمهم أمام الحکومة والشعب العراقي من خلال شن أعمال إرهابیة عشوائیة یکون ضحایاها من المواطنین الأبریاء والأعزل، وهم لن ینجحوا في ذلك وسیتم القضاء علیهم في المنطقة قریبا وإلی الأبد.

وانفجرت في 8 نوفمبر سيارة مفخخة قرب أحد المطاعم في الجانب الأيمن من الموصل، أسفرت عن مقتل وإصابة مدنيين، في هجوم هو الأول من نوعه منذ إعلان تحرير المدينة من قبضة داعش في يونيو 2017.

تضاربت الروايات حول حصيلة ضحايا التفجير، إذ أفاد مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية العراقية بسقوط 5 قتلى، وإصابة 14 آخرين، فيما نقلت وكالة "نينا" العراقية عن مصدر أمني، قوله، إن حصيلة ضحايا التفجير بلغت 21 قتيلا، و17 جريحا.

 

في من قريبا قاسمي الأبد
sendComment