newsCode: 688390 A

أكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري، مخاطبا الرئيس الاميركي دونالد ترامب، انه لاينبغي ان يهدد ايران مطلقا.

وقال جعفري، في كلمته بطهران اليوم الاحد خلال مراسم يوم مقارعة الاستكبار: ان آهات الجنود الاميركيين المرعوبين في طبس ماتزال تقرع الاسماع كما ان آهات جنود بحريتكم وزملائهم البريطانيين في مياه الخليج الفارسي ماتزال مسموعة.

واضاف، مخاطبا ترامب: انك تعلم جيدا كم عدد الجنود الاميركيين الذين يقدمون على الانتحار يوميا بسبب معاناتهم من الكآبة والرعب جراء حضورهم في جبهات الحرب لذلك لاتهدد ايران ولاترعبها بالتهديد العسكري. 

وتابع: ان مضي 40 عاما علی عمر الثورة يجسد الهزائم المتتالية التي منيت بها اميركا في مواجهة العزيمة الوطنية لايران وجبهة المقاومة الاسلامية اذ ان الاميركيين وحلفاءهم في المنطقة اختبروا مختلف الصراعات سواءً الامنية او الدفاعية او الثقافية او السياسية مع الشعب الايراني.

واوضح، ان اميركا تعول اليوم فقط على تأجيج الحرب الاقتصادية والنفسية ضد ايران وان دراسة مسار الهزائم المتتالية الاميركية في مواجهة ايران والمقاومة الاسلامية والقوة الشعبية للثورة الاسلامية تدلل على ان مؤامرات اميركا في مجال الحظر الاقتصادي ستؤول الى الفشل ايضا في ظل استمرار التأييد الالهي والمقاومة الواعية للشعب والمسؤولين في البلاد.  

و وصف اللواء جعفری هذا الیوم بأنه یوم شهد فیه العالم الذلة والحقارة الأمریكیة لافتاً الی أنّ واشنطن تعاونت فی هذا الیوم من عام 1979 مع جهات داخلیة للتآمر ضد الثورة الاسلامیة بعد انتصارها.

وذكّر القائد العام لحرس الثورة الاسلامیة بما قام به طلاب الجامعات الایرانیون في الإستیلاء علی الوكر الجاسوسی الأمریكي في طهران وتسمیة الإمام الخمیني الراحل(رض) لهذا الیوم بالثورة الثانیة وتأیید سماحته لهذا الإنجاز الثوري.

وقال اللواء جعفری: لو كان الأمریكیون باقین في وكرهم الجاسوسی هذا، لما كان للثورة الاسلامیة أن تستمر 40 سنة لأنهم كانوا ینوون التآمر ضدها والسعي الی النیل منها.

وأكّد القائد العام للحرس الثوری الإجماع الذی توصل الیه أصحاب الرأی وقناعتهم في اقتراب زوال الولایات المتحدة واُفول قوتها الهشة التي بات أمراً جلیّاً الیوم أشار الیه سماحة قائد الثورة الاسلامیة في الآونة الأخیرة. 

وصرّح اللواء جعفری بأننا جمیعاً نتأثر من الحرب الاعلامیة التی یشنها الاعداء وهذا ما یجعل من الصعب علینا الإقتناع بافول و زوال الولایات المتحدة. 

وأشار جعفری الی قول أحد الوزراء السابقین الأمریكیین الذی إعتبر تهدید ایران حماقة بحتة كما إعتبر مهمة الإطاحة بالنظام الایراني جنوناً مع التلویح الی ما كتبته نشریة فارن بالیسی عن هزیمة الولایات المتحدة في حربها ضد سوریا. 

كما لفت اللواء جعفری الی أوامر وتعلیمات صدرت للوحدات العسكریة الامریكیة في المنطقة من البنتاغون نصت علی عدم الإفصاح عن أیة أخبار تبین القوة والكفاءة الدفاعیة الایرانیة. 

وتطرّق قائد الحرس الثوري خلال كلمته الی هزائم الولایات المتحدة خلال 40 سنة ومنها ما حلّ بها في حادث صحراء طبَس وفشلها في الحرب التي فرضتها علی البلاد طیلة 8 سنوات. 

كما أشار الی فشل مخطط توسُّع الكیان الصهیوني من النیل الی الفرات مذكراً بما لحقت بهذا الكیان من هزائم فی سوریا والصواریخ التي دكّته من جانب الفلسطینیین. 

 

في ايران الي الثوري جعفري
sendComment