newsCode: 687980 A

اكد قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمي السید علی الخامنئی، ان امیركا منیت بالهزائم علي مدي العقود الاربعة الماضیة من جانب ایران فیما كانت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة هی المنتصرة فی تلك التحدیات.

وافاد الموقع الالكترونی لـ 'مكتب حفظ ونشر مؤلفات آیة الله العظمی الخامنئی'، ان سماحته اشار فی كلمته له صباح الیوم السبت خلال استقباله حشدا من التلامیذ والطلبة الجامعیین وذلك عشیة ذكري الیوم العالمی لـ 'مقارعة الاستعمار' (4 نوفمبر 2018)، اشار الي انه منذ 40 عاما من التحدیات المستمرة بین ایران وامیركا والتی شهدت مختلف أنواع النشاطات العدائیة حیث شنت امیركا الحروب العسكریة والاقتصادیة والاعلامیة بهدف إستعادة الهیمنة السابقة فی زمن الطاغوت (البهلوی البائد) لكنها فشلت فی تحقیق مآربها.

واكد، ان السبب فی هزیمة امیركا یعود الي انها هی التی كانت البادئة فی الهجمات الا انها لم تحقق اهدافها.

واضاف سماحته قائلا : إننا إذا ألقینا نظرة دقیقة علي وضع امیركا نلاحظ أنّ قوتها تؤول الي الزوال وهی الیوم اضعف كثیرا مما كانت علیه قبل 40 عاما.

ونوّه ایة الله العظمي الخامنئی الي ان الكثیر من كبار الساسة فی امیركا یرون بأن القوة الناعمة لبلادهم قد أصابها التصدع؛ مبینا ان الوضع فی عهد اوباما كان بهذا الشكل ایضا الا انه، فی عهد هذا الشخص، باتت معارضة قراراته علي الصعید العالمی وبما یشمل الشعوب والحكومات، واضحة تماما. 

ولفت سماحته الي ان الرئیس الامیركی الحالی ألقي بكل شیء فی سوق المزایدات وقضي علي ما تبقي من كرامة امیركا والدیمقراطیة اللیبرالیة.

و وصف قائد الثورة الاسلامیة القوة الصلبة، الاقتصادیة والعسكریة، للولایات المتحدة الامریكیة بأنها آیلة الي الزوال؛ اذ ان قوتها العسكریة أصابها الارتباك للغایة، ولذلك تستخدم منظمات مثل 'بلاكووتر' لتحقیق أهدافها العسكریة كما إن اقتصادها علي هذه الشاكلة ایضا حیث تعانی من قروض هائلة بلغت 15 تریلیون دولار وعجز فی المیزانیة وصل الي 800 ملیار دولار.

في ايران علي قائد اميركا
sendComment