newsCode: 683735 A

اعتبرت وزارة الخارجية الايرانية شائعة استقالة الوزير محمد جواد ظريف من منصبه بانها كاذبة ولا تستحق حتى الرد عليها.

واصدرت العلاقات العامة بوزارة الخارجية الايرانية مساء الاحد بيانا في الرد على فبركة الاخبار واثارة الشائعات السخيفة من قبل بعض المرضي المتوهمين الذين ينشرون مآربهم الساذجة والطائشة لاستقالة وزير الخارجية بصفة خبر وقالت، ان هذه الاخبار المفبركة لا تستحق حتى الرد عليها او تكذيبها.

من جهة اخرى، اكد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي بان الحكومة الكندیة غیر مستعدة للتقدم جدیا بالعلاقات مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

وفي تصریح ادلى به للصحفیین امس الاحد قال قاسمي حول التطورات في العلاقات بین ایران وكندا، ان العلاقات بین ایران وكندا ذات ماض طویل وهي مهمة جدا بالنسبة للطرفین.

واضاف المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة، مازلنا لا ندرك حقیقة قطع العلاقات من قبل كندا من جانب واحد ومازال هذا السؤال باقیا بلا جواب، كما اننا نعتبر قرار البرلمان الكندي الذي كلف حكومة بلادهم بعدم متابعة المحادثات مع ایران لاستئناف العلاقات بدعة غریبة غیر مسبوقة.

وقال قاسمي، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قد احتجت في مختلف المناسبات على هذا القرار الكندي واعتبرته اساسا خاطئا في القوانین الدولیة ینقض حصانة الحكومات.

 

الخارجية الايرانية الرد تستحق شائعة
sendComment