newsCode: 679895 A

اكد مندوب ايران في اللجنة الاولى للجمعية العامة للامم المتحدة "محمد حسين غني" ان السعودية هي مملكة الاغتيالات ولن يكون حتى الصحفيين فيها بمنأى عن الممارسات الارهابية.

وجاءت تصريحات غني هذه ردا على مزاعم نظيريه السعودي و الامريكي خلال الاجتماع الثالث والسبعين للجنة الامن ونزع الاسلحة في الامم المتحدة، حيث قال ان مندوب السعودية يجدد اليوم مزاعم خاوية ضد ايران و يتهمها بارسال صواريخ باليستية الى اليمن.

واضاف: بات من الواضح ان هذه المزاعم لا اساس لها و تهدف الى التغطية على الجرائم الحربية المنظمة في اليمن وان مندوب السعودية يلتزم الصمت فيما يخص انفاق بلاده مبالغ ضخمة لشراء اسلحة لكميات ادرجتها ضمن الدول الثلاث الاولى للانفاق العسكري في التصنيف الدولي.

وصرح ان السعودية تستخدم هذه "الاسلحة الجميلة" لقتل الاطفال اليمنيين في المدارس والحافلات وتستهدف مواقع دينية وطبية في هذا البلد.

واكد ان السعودية تنفق الكثير لاسكات وسائل الاعلام لكن عليها أن تعلم بانها لاتستطيع تغيير حقائق جرائمها وانتهاكها للقوانين الدولية والانسانية.

وفيما لفت غني إلى ان السعودية لن تستطيع ضمان امنها بالبترو دولارات و الهروب من الحل السياسي في اليمن، قال انه اضافة الى الكيان الصهيوني فان السعودية هي الدولة الوحيدة التي يقترن اسمها بالارهاب وهي التي تدعم التطرف والارهابيين بالمال وتعد المصدر الاكبر للارهاب في المنطقة.

 

في السعودية ايران العامة مندوب
sendComment