newsCode: 673872 A

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، اتهامات وتبريرات الاميركيين لإغلاق قنصليتها في البصرة مرفوضة ومستهجنة ومدانة.

ووصف قاسمي الاتهامات والمزاعم المطروحة من قبل الاميركيين لتبرير غلق قنصليتهم في مدينة البصرة العراقية بانها غير مبررة وخاطئة ومحاولة للتهرب من المسؤولية والقائها على عاتق الاخرين وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين اي اعتداء على الدبلوماسيين والاماكن الدبلوماسية وتعتبر التبرير المثير للسخرية لغلق القنصلية الاميركية في البصرة والذي جاء اثر ايام واسابيع من الدعاية والتكهنات وكيل الاتهامات الفارغة لايران والقوى العراقية، هروبا الى الامام واجراء مشبوها ودالا على التملص من المسؤولية والقائها على الاخرين.

واضاف، رغم وجود العديد من الادلة والقرائن الخفية والعلنية لتدخلات جهات خارجية في الهجوم الوحشي على القنصلية الايرانية في البصرة الا ان التبريرات الصبيانية للمسؤولين الاميركيين لتوتير الاجواء والايحاء بغياب الامن في العراق والضغط على الحكومة العراقية بعد هذه المسرحية، تعد لعبة مكشوفة، وهي بطبيعة الحال مستهجنة ومدانة تماما.

 

في على البصرة قنصليتها مرفوضة
sendComment