newsCode: 671220 A

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاحد القائم بالأعمال الإماراتي في طهران.

جرى استدعاء القائم بالاعمال الاماراتي في طهران الى الخارجية الايرانية بسبب تصريحات بعض مسؤولي بلاده المؤيدة للهجوم الارهابي في اهواز يوم امس السبت وتم ابلاغه احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديد على ذلك.

وكان مساعد الخارجية الايرانية عباس عراقجي قد صرح بان الخارجية ستستدعي القائم بأعمال السفارة الإماراتية لدى طهران اليوم الاحد بسبب إدلاء مسؤولين في بلاده بتصريحات مؤيدة للجريمة التي شهدتها مدينة أهواز.

وكتب عراقجي على صفحته في موقع الإينستغرام: انه وبعد الحادث الارهابي الذي شهدته مدينة أهواز تم استدعاء سفيري هولندا والدنمارك والقائم بأعمال السفارة البريطانية الى وزارة الخارجية وتم ابلاغهم احتجاج ايران الشديد بسبب توفير حكوماتهم إمكانيات الاقامة ومزاولة الانشطة لبعض عناصر الزمرة الارهابية العميلة المتورطين في هذه الجريمة.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتوقع من الدول المذكورة أن تعتقل مسببي الجريمة ومن لهم صلة محتملة بها وتسليمهم الى ايران ليمثلوا امام العدالة.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الايراني بأنّ المعايير المزدوجة مرفوضة في التعامل مع الإرهاب ولا يحق للدول الغربية الحديث عن مكافحتها للإرهاب مع توفيرها إمكانيات إقامة وسكن و وسائل إعلام للإرهابيين.

يذكر ان عناصر ارهابية من زمرة ارهابية انفصالية شنت يوم امس السبت هجوما على مراسم اقيمت في مدينة اهواز لمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس ذكرى الحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).

واسفر الهجوم الارهابي عن استشهاد 25 شخصا وجرح نحو 60 اخرين من المواطنين والعسكريين الحاضرين والمشاركين في المراسم.

 

في الخارجية القائم الإماراتي بالأعمال
sendComment