newsCode: 660141 A

دعا المبعوث الخاص للأمم المتحدة، ستيفان دي مستورا، كلًا من روسيا وإيران وتركيا، لبحث اللجنة الدستورية في سوريا، دون أي حضور سوري.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، عن متحدثة باسم الأمم المتحدة أن دي مستورا، وجه دعوة إلى روسيا وإيران وتركيا، لإجراء محادثات بشأن اللجنة الدستورية السورية، في جنيف يومي 11 و12 من أيلول المقبل.

الدعوة الأممية خلت من أي حضور سوري، واختصرت على الدول الضامنة، تزامنًا مع التحركات المكوكية التي تجريها روسيا من أجل إنجاح خطتها المزدوجة بشأن إعادة اللاجئين، وإشراك المجتمع الدولي في إعادة الإعمار في سوريا.

ويأمل دي مستورا بتشكيل اللجنة الدستورية السورية قبل انتهاء العام الحالي، وهذا ما عبر عنه مستشاره، فيتالي نعومكين، في حزيران الماضي، وقال، “أظن أنه (بدء عمل اللجنة) سيتم العام الجاري. أنا واثق 100% من ذلك”.

وقال دي مستورا للصحفيين قبل أسابيع، “لقد انتهينا من المشاورات بخصوص اللجنة الدستورية (مع الدول الضامنة)، لقد كان اجتماعًا مفيدًا”.

 

في من بشأن جنيف سوريا
sendComment