newsCode: 654264 A

قال وزير الطاقة التركي فاتح دونميز، اليوم الأربعاء، إن تركيا ستواصل شراء الغاز الطبيعي من إيران تماشيا مع اتفاق توريد طويل الأمد.

قال دونميز إن عقد التوريد الطويل الأجل مع إيران ينص على كمية قدرها 9.5 مليار متر مكعب، ويسري حتى عام 2026، بحسب ما نقلت "رويترز".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أدانت الحظر الأمريكي ضد إيران، بحسب موقع "آر تي".

كما أعرب وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا عن أسفهم لقرار واشنطن بشأن الحظر.

وقالت ناتالي توجي مستشارة منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيدريكا موغيريني أمس: ان الشركات الاوروبية التي تعلق تعاونها التجاري مع ايران بسبب الحظر الاميركي ستتعرض الى عقوبات من قبل الاتحاد الاوروبي.

من جانبها قالت موغريني خلال زيارة لها الى نيوزيلندا : "سنبذل ما بوسعنا لعدم خروج ايران من الاتفاق النووي . كما سنضمن انها ستستفيد من المزايا الاقتصادية للاتفاق لاننا نعتقد بان هذه المنافع الامنية ستستفيد منها العالم قبل المنطقة؟ .

اما وزير الخارجية الالماني "هايكو ماس" فقد اكد على ضرورة صيانة الاتفاق النووي من هذا الجانب ايضا مشددا في مقابلة مع صحيفة المانية اليوم الاربعاء على ان المانيا لازالت تعتبر خروج امريكا من الاتفاق النووي بانه خطا". واضاف ماس:" سنناضل من اجل الاتفاق النووي ، لان ارساء الامن والشفافية في المنطقة يخدم مصالحنا ايضا ، نحن الاوروبيون نعتقد بان التوجهات الاقتصادية للاتفاق النووي يجب ان تبقى قائمة " .

ودخلت اجراءات الحظر الأميركي ضد إيران حيز التنفيذ رسميا صباح أمس الثلاثاء السابع من شهر أغسطس/آب.

وذكر مسؤولون كبار في الإدارة الأميركية یوم الاثنين أن الولايات المتحدة "تستهدف إلحاق مزيد من الضرر بالاقتصاد الإيراني عن طريق العقوبات."

وقال ترامب في بيان إن سياسة الولايات المتحدة هي فرض حد أقصى من الضغط الاقتصادي على إيران، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأميركية.

وتستهدف اجراءات الحظر، التي دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، المشتريات الإيرانية بالدولار وتجارة المعادن وغيرها من التعاملات والفحم والبرمجيات المرتبطة بالصناعة وقطاع السيارات في إيران.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الثامن من مايو/أيار 2018، انسحاب بلاده رسميا من الاتفاق النووي مع إيران.

 

في من إيران quot تركيا
sendComment