newsCode: 650956 A

اكد القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي بان العدو يجهل القدرات والجاهزية المعنوية والقتالية والتلاحم والوحدة بين قواتنا المسلحة وشعبنا، ولو كان مطلعا على قدراتنا الدفاعية لما استخدم لغة التهديد ضد ايران اطلاقا.

وفي كلمة القاها اليوم الثلاثاء في حشد من القادة والطلبة الجامعيين ورجال الدين في جامعات الضباط في البلاد، اكد اللواء موسوي، بان الشعب الايراني لن يسمح للاجانب ان يتخذوا القرار لامنه وقال، ان القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية وبرصيد الشعب الواعي وتدابير القائد العام للقوات المسلحة (مد ظله العالي) وفي ضوء الخبرات المکتسبة من سنوات الدفاع المقدس والحروب النيابية، هي اليوم اكثر استعدادا من اي وقت اخر للتصدي لجميع التهديدات والرد عليها بكل حزم.

واكد باننا اليوم وبفضل الجمهورية الاسلامية، يتناهى الى اسماعنا صوت ياس واحباط العدو، واضاف، ان الشعب الايراني بوعيه العميق تجاه القضايا لن يسمح ابدا للاجانب بان يتخذوا القرار بشان امن بلاده.

وتابع القائد العام للجيش الايراني، انه من الافضل لخبراء غرف الافكار الاميركية، مطالعة الدروس التي لا تنسى لهزائمهم المتكررة امام الجمهورية الاسلامية الايرانية بدلا عن التخطيط للتآمر ضدها وان يدركوا بان خريجي مدرسة كربلاء لن يرضخوا لمنطق القوة ابدا.

واعتبر التهديدات في مجال عمليات الحرب النفسية بانها معقدة ودقيقة واضاف مخاطبا القادة العسكريين، ان المناهج يجب صياغتها والتدريب عليها بصورة ادق واكثر عمقا وجدية وبما يتناسب مع التهديدات، لان هؤلاء الطلبة الجامعيين هم الذين سيتولون التصدي لتهديدات الاعداء بصفتهم القادة العسكريين في المستقبل.

 

في الايراني الجيش قائد وقتاليا
sendComment