newsCode: 632314 A

قال وزیر الخارجیة الايراني محمد جواد ظریف، أنه تم التأكید في اجتماع منظمة شنغهاي على ان تستفید إیران من المزایا الاقتصادیة للاتفاق النووي، وتفعیل التزامات روسیا والصین، وكذلك الدول الأوروبیة التي وقعت على هذا الاتفاق الدولي.

وعلى هامش زیارة رئیس الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة إلى الصین، صرح ظریف مساء أمس انه بالإضافة إلى إعلان مواقف الجمهوریة الإسلامیة من قبل الرئیس روحاني، تم دعم الاتفاق النووي كمذكرة تفاهم دولیة.

وأضاف: خلال هذه الزیارة، توفرت فرصة امام رئیس الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة حسن روحاني لاجراء لقاءات والحوار مع الرئیسین الروسي والصیني، بصفتهما طرفین في الاتفاق النووي، حیث جرى بحث الظروف الخاصة الحالیة وكیفیة مواصلة التعاون نظرا لانسحاب امیركا من الاتفاق النووي، وكیفیة دعم الاتفاق، والواجبات التي تقع على عاتق جمیع الأطراف.

وتابع ظریف: تحدثوا خلال اللقاءات عن ایفاء الطرفین الصیني والروسي بالتزاماتهما والتنسیق مع الأعضاء الآخرین في الاتفاق النووي، من أجل ضمان أن تستفید إیران استفادة كاملة من المزایا الاقتصادیة للاتفاق النووي، وهذا الأمر المهم كان واضحا في تصریحات الرئیسین الصیني والروسي.

وقال وزیر الخارجیة، إن الرئیسین الصیني والروسي أكدا أیضا أنهما یشعران بأن الأوروبیین لدیهم التزامات مماثلة، وأنه في المفاوضات التي أجراها الرئیس روحاني مع رئیس جمهوریة الصین الشعبیة، والوزارء المعنیین في كلا البلدین، تم مناقشة وسائل تفعیل هذه الالتزامات.

وخلال زیارته للصین التي استغرقت یومین، ألقی الرئیس روحاني كلمة أمام أعضاء منظمة شنغهاي بیّن فیها مواقف إیران تجاه مختلف القضایا الإقلیمیة والدولیة.

كما إلتقی خلال الزیارة بعدد من رؤساء وقادة الدول المشاركة في قمة شنغهاي لا سیما رؤساء الصین وروسیا وأفغانستان وباكستان ومنغولیا وبیلاروسیا ورئیس وزراء الهند.

وكان الرئیس الایراني حسن روحاني قد وصل الجمعة 8 حزیران/ یونیو الی مطار مدینة تشینغداو بدعوة رسمیة من نظیره الصیني شي جین بینغ للمشاركة في المؤتمر الثامن عشر لمنظمة شنغهاي للتعاون.

ورافق الرئیس روحاني في هذه الزیارة وفد ضم وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف وبیجن نامدار زنغنه وزیر النفط ومسعود كرباسیان وزیر الاقتصاد ومحمد نهاوندیان مساعد رئیس الجمهوریة للشؤون الاقتصادیة وولي الله سیف محافظ البنك المركزي.

وتخللت الزیارة مشاركة الوفد الایراني في مأدبة عشاء اُقیمت علی شرف الوفد وتوقیع وثائق واتفاقیات ثنائیة بین ایران والصین.

 

في النووي ظريف الاتفاق شنغهاي
sendComment