newsCode: 621848 A

قال رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني ان ايران مصمّمة علي تنمية علاقاتها مع دول الجوار جميعا، بما فيها جمهورية تركمانستان الصديقة والشقيقة، وبما يشمل كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك.

جاءت تصريحات رئيس الجمهورية هذه اليوم السبت، خلال استقباله وزير خارجية تركمانستان 'رشيد مردوف'.واشار روحاني في هذا اللقاء الي زيارته الاخيرة لجمهورية تركمانستان؛ داعيا الي التسريع في تنفيذ التوافقات المبرمة بين طهران وعشق اباد وبما يخدم مصالح شعبي البلدين.واكد

الرئيس روحاني ان العلاقات الثنائية لا تواجه اي عقبات؛ منوها الي ضرورة تطوير التعاون بين البلدين في جميع المجالات ومنها مقايضة الطاقة ونقل الكهرباء وتعزيز

التعاون في مجال الترانزيت، وتفعيل نشاطات الطرق السككية والبرية والخدمات وايضا تنمية العلاقات التجارية.وتابع، ان الشركات الايرانية مست

عدة لنقل خدماتها التقنية الي تركمانستان وتنفيذ المشاريع ذات الصلة بما فيها انشاء طرق سريعة وشبكة الطرق البرية في هذا البلد.كما دعا الرئيس روحاني الي تنمية العلاقات العلمية والاكاديمية وتعزيز نشاطات الشركات المعنية بالا

وساط التكنولوجية الحديثة بين الجانبين.وفيما نوه الي وجود مشتركات ثقافية ودينية عريقة الي جانب محفزّات سياحية تاريخية بين البلدين، اكد رئيس الجمهورية ضرورة تيسير الزيارات بين الشعبين الايراني والتركماني بما يعزز من اواصر العلاقات الثنائية وفي كافة المجالات.

ووجه روحاني في هذا اللقاء دعوة الي نظيره التركماني لزيارة ايران؛ مصرحا ان الحكومة الايرانية مصممة علي توطيد علاقاتها المتنامية والشاملة مع هذا البلد.

الي ذلك قدم وزير الخارجية التركماني، رسالة خطية من رئيس جمهورية تركمانستان؛ مؤكدا حرص بلاده علي تعزيز وتطوير علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية.

وقال مردوف : نحن نرغب في ابرام عقود طويلة الامد وفي جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك مع طهران.
وقال وزير خارجية تركمانستان ان البلدين يمتلكان طاقات كبيرة في كافة المجالات ومنها الطاقة والترانزيت؛ لافتا الي انه سيبحث في زيارته الحالية للجمهورية الاسلامية في سبل تعزيز التعاون وآليات التسريع في وتيرة تنفيذ التفاوضات الواسعة بما فيها الطاقة ومقايضة البضائع بين البلدين. 

 

في روحاني مع الي علاقاتها
sendComment