newsCode: 582979 A

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن تشكيل الولايات المتحدة لقوات حدودية جديدة في سوريا هو تدخل سافر في الشؤون الداخلية السّورية ويؤدي الى تفاقم الأزمة في هذا البلد.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الى تصريحات المسؤولين الأمريكيين حول تشكيل قوة حدودية جديدة في سوريا واعتبرها تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لهذا البلد ويؤدي الى تعقيد الأزمة في هذا البلد، ومزيد من عدم الاستقرار وإشعال ألسنة النار فيه.

وأضاف قاسمي: "من اللافت للانتباه أن القرار الأمريكي اتخذ في وقت يحقق فيه الجيش السوري وحلفاؤه انتصارات كبيرة ضد مجموعات داعش والنصرة الارهابيتين".

ولفت المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تسعى إلى جانب روسيا وتركيا عبر طريق مفاوضات مسار استانة وإنشاء مناطق خفض التصعيد، إلى إطفاء نيران الأزمة السورية، وأضاف: "لقد حققنا حتى الآن إنجازات ونجاحات ملفتة".

وأكّد قاسمي في نهاية تصريحاته على أنّه آن الأوان لتغيير امريكا سياساتها المخربة والمبينة على التدخل في شؤون المنطقة، مشددا على ضرورة إخراج قواتها من هذا البلد والسّماح للشعب السوري بتقرير مصيره بنفسه

 

في على سوريا تشكيل حدودية
sendComment