newsCode: 496984 A

أدان الناطق باسم الخارجیة الإیرانیة الهجمات الإرهابیة التي شهدتها العاصمة البریطانیة لندن مساء أمس وقال إن الانضمام الصادق والمسؤول إلى الحملة العالمیة لمكافحة الإرهاب والتطرف بعیداً عن المعاییر المزدوجة هو السبیل الوحید للقضاء على هذه الظاهرة.

وعبر بهرام قاسمي عن تعاطفه مع ذوي الضحایا قائلاً: إن العملیات الإرهابیة التي تحدث هنا وهناك باتت تدق ناقوس الخطر للمجتمع العالمي.

وأكد قاسمي على ضرورة أن تكف بعض الحكومات عن أسلوب اللامبالاة وتتغاضى عن مصالحها السیاسیة والاقتصادیة الآنیة لما یضمن الأمن لشعوبها ویرسي أسس الأمن العالمي ویساهم فی اجتثاث جذور الإرهاب من خلال تجفیف مصادره المالیة والعقائدیة والتي باتت معروفة للجمیع.

وشدد الناطق باسم الخارجیة أن: ما تؤكد علیه الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة حول اجتثاث جذور الإرهاب والتطرف لیس موقفاً سیاسیاً فحسب بل هو ضرورة وحاجة ماسة لضمان الأمن العالمي.

وقال قاسمي: إن الإرهاب مدان بكافة أشكاله وأنواعه، وإن السبیل الوحید للتخلص من هذه الظاهرة المشؤومة یتمثل في التحاق جمیع المسؤولین بالحملة العالمیة لمكافحة العنف والتطرف بعیدا عن المعاییر المزدوجة.

وقد شهدت العاصمة البریطانیة مساء أمس اعتداءین إرهابیین وقع الأول على جسر لندن، بعدما دهست سیارة شحن صغیرة المارة وأصابت عددا منهم.. في حین وقع الاعتداء الآخر فی منطقة بورو ماركت وكان طعناً بسكین حیث أصیب عدة أشخاص.

في عن الهجمات لندن الإرهابية
sendComment