newsCode: 459339 A

قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان ايران تعد من البلدان الاوائل التي اعترفت باستقلال مولدافيا واقامت علاقات ودية مع هذا البلد؛ مؤكدا لدى اسقباله نظيره المولدافي ايغور دودون اليوم الاحد بطهران، على ضرورة استخدام كافة الفرص والطاقات لتنمية العلاقات في كافة المجالات بين طهران و كيشيناو.

واضاف الرئيس روحاني، ان البلدين اقاما تعاونا جديا في مختلف المجالات بمافيها السياحية والزراعة والشحن والنقل والترانزيت؛ لافتا الى ممر الجنوب – شمال الذي يبدأ من المحيط الهندي مرورا بروسيا والصين واسيا الوسطي واوروبا الشرقية، ومبينا انه سيكون ممرا مناسبا في مجال الترانزيت، ولفت الى امكانية مواصلة عبر الطريق السككي من ايران الى مولدافيا.

وفي جانب آخر اشار الرئيس روحاني الى اهمية التعاون الثنائي في مجال الطاقة؛ مبينا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تملك طاقات كبيرة في انتاج النفط والغاز والسوائل الغازية وهي قادرة على تلبية قسم كبير من حاجات مولدافيا في هذا المجال.

واكد الرئيس الايراني على اهمية التعامل المصرفي بين طهران وكيشيناو للتسريع في وتيرة الارتقاء بالتعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين؛ لافتا الى توفر ظروف جيدة عقب تنفيذ الاتفاق النووي لتوسيع العلاقات بين الجمهورية الاسلامية وبلدان العالم.

وشدد روحاني على ضرورة الاستفادة من الفرص المتاحة هذه لبلورة الامكانات والطاقات الكامنة لدى ايران ومولدافيا للمستثمرين ورجال الاعمال في كلا البلدين.

الى ذلك اكد الرئيس المولدافي، خلال اللقاء مع نظيره الايراني على استخدام الطاقات الكبيرة التي تحظى بها ايران ومولدافيا بهدف النهوض بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية وتعزيز الاستثمارات المشتركة.

وفيما قدم التهاني لمناسبة الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية في ايران؛ وجّه دودون دعوة الى الرئيس روحاني لزيارة مولدافيا.

واعرب رئيس جمهورية مولدافيا عن حرص بلاده على توطيد العلاقات وتعزيز التعاون بين طهران – وكيشيناو على مختلف الاصعدة بما فيها الشحن والنقل والترانزيت والطاقة والتعاون المصرفي المشترك.

في ايران روحاني بين العلاقات
sendComment