newsCode: 384354 A

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ضرورة تجنب التطرف والسير نحو الاعتدال، وقال ان التطرف يؤدي الى بؤس البلاد والقضاء على الفرص وتدمير علاقاتنا مع العالم والشعب.

واضاف الرئيس روحاني خلال مادبة افطار مساء الخميس بحضور الوزراء ومساعديهم والمحافظين ورؤساء المؤسسات والمنظمات الحكومية، ان الاتفاق النووي كان انتصارا كبيرا لسياستنا الخارجية وليس باستطاعة احد ان يتجاهل هذا النور الذي تحقق بفضل الوحدة والصمود والجهود الشعبية وتوجيهات قائد الثورة وخبرائنا المتمرسين.

واضاف ان المعارضين وحتى المؤيدين لهذه الحكومة لم يصدقوا ان الحكومة الحادية عشرة تمكنت من ايجاد اقتصاد مستقر، وفي مسير صحيح رغم وجود ظروف صعبة للغاية في البداية واليوم وبعد مرور 33 عاما نشهد سوقا هادئة ومستقرة في الداخل.

واشار الرئيس روحاني انه ليس باستطاعة احد في الداخل والخارج ان يمس بالاسس الراسخة للاتفاق النووي، وقال: يجب ان يستفاد بشكل جيد من الاجواء التي خلقها الاتفاق النووي في اطار الاقتصاد المقاوم وان لا نتراجع بواسطة الضغوط النفسية والدعائية.

واكد الرئيس روحاني على ان الحكومة تقبل بكل وجودها الاقتصاد المقاوم، وقال انه يجب ان نطبق جميع البنود الـ24 لسياسات الاقتصاد المقاوم وسنقوم بحركة اقتصادية كبرى خلال العام الايراني الجاري في ظل الاقتصاد المقاوم.

 

ان روحاني الرئيس نحو التطرف
sendComment