الخارجیة الإیرانیة: من نتائج نهج الحکومة في السیاسة الخارجیة تنمیة العلاقات مع دول الجوار/ نأخذ تصریحات العاهل البحريني في الحسبان

asdasd
معرف الأخبار : ۱۴۸۶۵۵۲

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" إن من نتائج نهج الحكومة في السياسة الخارجية حل سوء التفاهم وتنمية العلاقات مع دول الجوار.

وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي صباح اليوم الاثنين، اعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "ناصر كنعاني" عن تعازيه لاستشهاد رئيس الجمهورية ووزير الخارجية ورفاقهما،قائلا: إننا نقدر الحضور المهیب والملیوني للشعب الإيراني في مراسم وبرامج تشييع خدام بلدنا الأعزاء، وننحني اجلالا امام هذا التقدير من قبل الشعب الإيراني الكريم.

کما ثمّن كنعاني مشاركة وفود وممثلين أجانب رفيعي المستوى في مراسم تشييع واحياء ذكرى شهداء الخدمة ورسائل التعزية العديدة لايران حكومة وشعبا.

وعن حادثة شهداء الخدمة المفجعة، اعتبر كنعاني بأن ايران فقدت رئيسا مجتهدا ومثابرا، موضحا بأن الشهيد اية الله رئيسي والشهيد اميرعبداللهيان قد لعبا دورا فريدا ومخلدا في تطوير علاقات إيران الخارجية وعلاقاتها مع مختلف الدول والآليات الإقليمية والدولية في السنوات الثلاث الماضية.

واضاف بأنه وبجهود الشهيدين فقد تعززت و ارتقت مكانة ايران الإقليمية والدولية والدليل على هذا الامر كثرة رسائل التعزية والمواساة للشعب الإيراني العظيم ومشاركة وفود رفيعة المستوى من مختلف البلدان في مراسم تشييع وتكريم شهداء الخدمة.

واستطرد كنعاني انه وفقا للإحصائيات المتوفرة ، فقد تم تلقي أكثر من 330 رسالة من مسؤولين كبار من مختلف البلدان، وهذا يدل على مستوى نجاح الحكومة الإيرانية وسياستها الخارجية في تطوير العلاقات الدولية.وعلاوة على ذلك فقد تم تلقي ايضا أكثر من 27 رسالة من قادة ومسؤولي المنظمات والمؤسسات الدولية.هذا بالاضافة الى حضور أكثر من 60 وفدا رفيع المستوى من مختلف الدول في مراسم تشييع و تكريم شهداء الخدمة وفي فترة زمنية محدودة جدا يظهر مدى اهتمام المجتمع الدولي بمكانة إيران في المنطقة والعالم، ويشير إلى العلاقات البناءة بين إيران وحكومات العالم والمنظمات الدولية.

وفيما یخص التصریحات الإیجابیة للعاهل البحريني حول العلاقات مع إيران خلال لقاء جمع بینه وبین الرئیس الروسي فلادیمیر بوتین قال اننا سمحنا تصریحات العاهل البحريني ونهتم بها. 

وأضاف أننا نتوجه بالشکر والتقدیر للعاهل البحريني علی رسالة تعزئته ومواساته و کذلك مشارکة وزیر خارجيته في تشییع شهداء الخدمة.

وأشار إلی سیاسة الحکومة الثالثة عشرة المتمثلة في توسیع العلاقات مع الجیران ومتابعة هذا الموضوع من قبل الحکومة قائلا: نأمل في أن نشهد توسیع العلاقات بین دول المنطقة أکثر مما سبق.

لم یتوقف تبادل الرسائل بین إيران وأمریکا بشأن مفاوضات رفع العقوبات

وحول المفاوضات غیر المباشرة  بین إيران والولایات المتحدة الأمریکیة في سلطنة عمان، صرح أن تبادل الرسائل حول مفاوضات رفع العقوبات جار بین الجانبین ولم یتوقف.

وحول موعد إعادة فتح السفارة الأذربيجانية والسودانية في إيران وإرسال سفیرین إيرانيين جدیدین إلى هذين البلدين قال: علاقاتنا مع أذربيجان تسير على المسار الصحيح وستستمر في نفس الإطار مضیفا: إن استئناف نشاط السفارة الأذربيجانية في طهران يعد من القضايا المتفق عليها في مسار تقدم التعاون بين البلدين، ونأمل أن يتم تنفيذ ذلک في إطار الاتفاقيات بين البلدين.

وتابع أن العلاقات بین إيران والسودان أیضا تسیر علی مسار جید واتفق البلدان علی إعادة فتح سفارتيهما.

وأشار إلی أن العلاقات بین إيران وإقلیم کردستان العراق ستواصل مسار التنمية.

 

endNewsMessage1
تعليقات