newsCode: 1242155 A

نوه رئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي برغبة الدول الصديقة الاقليمية وغير الاقليمية في استيراد السلع الايرانية المعرفية، موجها مسؤولي الجهات المعنية في البلاد بوضع خطط مناسبة لتصدير هذه المنتجات الوطنية الى دول المنطقة وخارجها.

في تصريحه خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس الاحد، اشار رئيسي الى الصعوبات والتحديات على صعيد المهام التنفيذية داخل البلاد؛ قائلا : ان خدمة الشعب ليست بالامر السهل، في ضوء التحديات الراهنة ولاسيما محاولات العدو الرامية لوضع المزيد من العراقيل في هذا المسار.

واكد رئيس الجمهورية على المسؤولين باتخاذ خطوات حاسمة ومضاعفة الهمم لمواصلة العمل على خدمة المواطنين وتعزيز حضورهم في الساحات المختلفة.

واضاف، ان تحقيق النجاح والازدهار في البلاد يتطلب اتخاذ قرارات مدروسة وحاسمة وبالوقت المناسب، مضافا الى متابعة جادة لها بعيدا عن الكسل والخمول في اداء المسؤوليات الموكلة وصولا الى النتائج المنشودة.

وفي جانب اخر من تصريحاته، استدل رئيس الجمهورية بتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية حول تطوير الانتاج الوطني القائم على المعرفة؛ مبينا ان قادة الدول الذين قاموا بزيارة ايران خلال الاشهر الاخيرة اشادوا جميعا بمكانة ايران المرموقة وطاقات وانجازات الشبان الايرانيين في المجالات المعرفية.

واضاف : انني اطلب من المسؤولين المعنيين ان يضعوا برامج وخططا جادة لمتابعة تصدير البضائع المعرفية المحلية الى الدول الصديقة الاقليمية وغير الاقليمية؛ وذلك نظرا لترحيب قادة تلك البلدان الى هذه المنتجات.

وفي إشارة إلى الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين جمهورية إيران الإسلامية والدول الصديقة، قال رئيسي : إن هذه التوافقات هي نتيجة تغيير في نهج الدبلوماسية خلال العام الماضي؛ مضيفا ان إيران ستعمل على تنفيذ جميع هذه الوثائق والاتفاقات.

 

endNewsMessage1
في الى رئيسي المعرفية المنتجات
sendComment