newsCode: 784042 A

قدم رئيس الاتحاد الدولي للكرة الطائرة "اري غراسا" رسالة الى المسؤول عن الاتحاد الايراني للكرة الطائرة؛ معربا فيها عن اعتذاره للاحداث التي تعرض اليها المنتخب الايراني بمطار شيغاغو الامريكي.

وجاء في رسالة رئيس الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، مايلي :

بالاشارة الى الرسالة بتاريخ 7 تموز / يوليو حول القضية التي حدثت للمنتخب الوطني (الايراني) للكرة الطائرة في مطار شيغاغو عندما كان متجها للمشاركة في مرحلة التصفيات النهائية لدوري الامم للكرة الطائرة، انني اعلن باسم الاتحاد العالمي عن اسفي لهذا الحادث؛ ونحن في الاتحاد العالمي الى جانب كافة المسؤولين بما فيها اللجنة الدولية الاولمبية واللجنة الوطنية الاولمبية الامريكية والاتحاد الامريكي للكرة الطائرة، اجرينا مشاورات مستدامة ليتم دخول المنتخب الايراني الى الاراضي الامريكية باسهل صورة ممكنة؛ لكن اصبنا بالدهشة عند تلقينا نبأ التاخير الكبير الذي تعرض اليه المنتخب حين الدخول، كما ان المؤسسات التي كانت قد تولت مسؤولية التنسيق في هذا الخصوص استاءت كثيرا.

انني اطمئنكم بانه تم طرح هذا الامر مع المسؤولين المعنيين ونحن نسعى للتوصل الى الية تمنع تكرار هكذا احداث في المستقبل.

كما انني سعيد من ان المنتخب الايراني متواجد حاليا وفي ظروف امنة تماما بمقر اقامته في مدينة شيكاغو؛ واتمنى لهم النجاح خلال التصفيات النهائية لدوري الامم للكرة الطائرة، وانني على يقين بان المنتخب الايراني يضطلع بدور رئيسي في تجسيد نموذج مثالي للكرة الطائرة وسيقدم افضل المنافسات الى العالم اجمع.

يذكر ان المنتخب الايراني للكرة الطائرة المشارك في دوري الامم، واجه تعقيدات كثيرة عند وصوله الى مطار شيكاغو الدولي حيث تعرضوا للاستجواب من قبل السلطات الامنية الامريكية لمدة 4 ساعات.

 

الايراني الى الاتحاد للكرة الطائرة
sendComment