newsCode: 690140 A

يطمح نادي برسبوليس الإيراني في تعويض خسارة مباراة الذهاب والتتويج باللقب القاري، عندما يتقابل مع ضيفه كاشيما انتليرز الياباني اليوم السبت على ستاد "آزادي" الرهيب في طهران، وذلك في إياب نهائي دوري أبطال آسيا 2018.

وكانت مباراة الذهاب يوم السبت الماضي شهدت فوز كاشيما انتليرز 2-0 على ستاد ايباراكي في كاشيما.

وهذه المرة الأولى التي يتأهل أي من الفريقين إلى المباراة النهائية، وبالتالي فإن كليهما يطمحان في الحصول على اللقب الأول في تاريخ البطولة.

ويطمح كاشيما في إبقاء لقب البطولة في اليابان بعدما كان أوراوا ريد دايموندز توج باللقب العام الماضي، في حين يسعى برسبوليس لتحقيق اللقب الأول لإيران في البطولة بنظامها الجديد.

وكان أبرز إنجاز لبرسبوليس في البطولة بلوغ الدور قبل النهائي العام الماضي، قبل أن يخسر أمام الهلال السعودي.

وبرز في صفوف الفريق الإيراني هذا العام المهاجم علي عليبور الذي سجل خمسة أهداف في البطولة، وكانت ثلاثة من أهدافه حاسمة خارج إيران ضمن الأدوار الإقصائية.

كما تألق في صفوف الفريق حارس المرمى علي رضا بيرانوند، والذي قدم مستويات مميزة ونجح في التصدي لعدة هجمات خطرة ليساهم في بلوغ النهائي، إلى جانب لاعب الوسط العراقي بشار رسن.

ويعتمد الفريق الإيراني خلال مباراة الإياب على الدعم الجماهيري الذي يتوقع أن يصل إلى 100 ألف متفرج وهي سعة ملعب آزادي، حيث تشكل هذه الجماهير اللاعب رقم 12 للفريق.

ولم يخسر الفريق أي مباراة على أرضه هذا العام، ولكنه هذه المرة مطالب بتسجيل هدفين على الأقل من أجل إبقاء فرصته في الفوز باللقب، مع المحافظة على نظافة شباكه.

ويفتقد برسبوليس في هذه المباراة للاعب الوسط سيامك نعمتي الذي تعرض للطرد في مباراة الذهاب.

وتصدر برسبوليس في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة من 6 مباريات، مقابل 12 نقطة للسد القطري و10 لنسف الأوزبكي ولا شيء للوصل الإماراتي، ثم فاز في دور الـ16 على الجزيرة الإماراتي بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه بعد تعادل الفريقين 4-4 في مجموع المباراتين، وفاز في ربع النهائي على الدحيل القطري 3-2 في مجموع المباراتين، وفي قبل النهائي على السد بواقع 2-1 في مجموع المباراتين.

وفي المقابل تعتبر هذه المشاركة السابعة لكاشيما في تاريخ البطولة، حيث كان بلغ الأدوار الإقصائية خمس مرات من قبل، ولكنه للمرة الأولى يتجاوز الدور ربع النهائي.

وبرز في صفوف الفريق خلال الأدوار الإقصائية هذا العام المهاجم البرازيلي سيرجينيو الذي سجل في المباريات الخمس التي خاضها من الدور ربع النهائي.

كما يبرز في صفوف كاشيما أيضاً المهاجم الشاب يوما سوزوكي، إلى جانب قلب الدفاع غين شوجي، ولاعب الوسط البرازيلي ليو سيلفا.

وكان كاشيما انتليرز حصل في الدور الأول على المركز الثاني في المجموعة الثامنة برصيد 9 نقاط من 6 مباريات، بفارق نقطة خلف سوون بلو وينغز الكوري الجنوبي، مقابل 6 نقاط لسيدني الأسترالي و5 لشنغهاي شينهوا الصيني، ثم فاز في دور الـ16 على شنغهاي اس آي بي جي الصيني 4-3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وفاز في ربع النهائي على تيانجين كوانجين الصيني 5-0 في مجموع المباراتين، وفي قبل النهائي على سوون بلو وينغز 6-5 في مجموع المباراتين.

 

في على برسبوليس
sendComment