newsCode: 748040 A

اكد وزير النفط الايراني بيجن نامدار زنكنة بان انتاج البلاد من البتروكيمياويات سيتضاعف خلال العامين القادمين، معتبرا اوضاع صادرات المشتقات النفطية بانها جيدة.

وفي تصريح ادلى به اليوم الاثنين اعتبر زنكنة العام الايراني الماضي (انتهى في 20 اذار/مارس) بانه كان جيدا للصناعة النفطية وقال ان 92 بالمائة من سكان البلاد يستفيدون من الغاز عبر شبكات الغاز؛ 99 بالمائة في المدن و 80 بالمائة في القرى.

واعتبر صادرات النفط ومكثفات الغاز من مشاكل وزارة النفط بسبب الحظر الاميركي وقال، اننا قادرون على تصدير النفط بمقدار اكبر مما كان عليه قبل الاتفاق النووي وبدء الحظر الا ان مشكلة الصادرات الراهنة هي امنية وسياسية وليست عملانية.

واكد بالقول، اننا نسعى من اجل عدم الاعلان عن اي رقم لصادرات النفط ومكثفات الغاز وقد نجحنا في هذا المجال لغاية الان لان الاعلان عن رقم صادرات النفط سيؤدي الى استغلاله من قبل العدو.

واوضح بان جزءا من المكثفات الغازية يتم تزويد مصفى "ستارة خليج فارس" (نجم الخليج الفارسي) بها، وان مشكلة صادرات هذا القطاع تم حلها بعض الشيء واضاف، لقد اختبرنا جميع طرق بيع النفط؛ بدءا من بورصة الطاقة حتى المقايضة، واجرينا مفاوضات مع اي فرد او مؤسسة ترغب بشراء النفط الايراني.

وتابع قائلا، انه لم يرد لغاية الان اي فرد او مؤسسة في مجال مقايضة النفط بالسلع، ومن المهم جدا بالنسبة لنا استلام قيمة النفط اذ يتوجب ان نطمئن كي لا تتكرر المشاكل مثلما حدث مع بابك زنجاني.

واكد انه بالامكان الانتهاء من القسم الاكبر من مراحل حقل "بارس الجنوبي" للغاز خلال العام الجاري واعلن عن احداث تحول كبير في صناعة البتروكيمياويات في البلاد خلال العامين القادمين واضاف، انه بناء على ذلك سيرتفع انتاج البتروكيمياويات الايرانية الى نحو الضعف من ناحية الوزن.

واشار زنكنة الى تطوير مراحل مصفى "ستارة خليج فارس" لمكثفات الغاز خلال العام الايراني الماضي وقال، اننا نسعى لزيادة طاقة المصفى خلال العام الجاري ايضا.

 

في من المشتقات النفطية النفط
sendComment