newsCode: 719242 A

اعلن رئيس غرفة التجارة الايرانية السويسرية شريف نظام مافي، بان القناة المالية السويسرية للتجارة مع ايران جاهزة في الوقت الحاضر بعد ان اعلن وزير التجارة السويسري قبل شهر بان بلاده بصدد تدشين آلية مالية مستقلة للتجارة مع ايران.

وقال نظام مافي ان القناة المالية السويسرية جاهزة للتدشين في الوقت الحاضر وتم الاعلان عن خصائصها العملانية الا انها بانتظار دخول المال الى ايران.

واشار الى ضرورة ضخ المال في القناة المالية السويسرية واضاف، لا يوجد مال متعلق بايران في اوروبا في الوقت الحاضر وان غالبية الاموال الايرانية موجودة في الدول المستوردة للنفط الايراني اي الهند والعراق والصين وكوريا الجنوبية.

واوضح نظام مافي انه وفور دخول عوائد النفط الايراني من اسيا الى اوروبا ستعمل القناة المالية السويسرية على الفور.

واضاف، انه خلال فترة الحظر السابقة وحينما كانت سويسرا بصدد تدشين قناة مالية مماثلة كانت تمنح فرصة 24 ساعة للبنوك التي تحصل على ترخيص نقل المال الايراني لنقله من اليابان الى سويسرا.

وصرح بانه في المرحلة السابقة كانت وزارة الخزانة الاميركية قد اصدرت الترخيص اللازم والان فان نقل المال بحاجة الى ترخيص من اميركا وهو الموضوع الذي كان محور المفاوضات بين الحكومتين السويسرية والاميركية.

وحول موعد تدشين هذه الالية المالية السويسرية قال ان الموعد لم يحدد لغاية الان الا ان كل شيء متعلق بدخول المال من قبل ايران الى هذه الالية.

واوضح نظام مافي بان الحكومة السويسرية حددت البنك المعني بهذا الامر الا انها لم تعلن عنه بصورة رسمية.

واشار الى انه من المتوقع ان يقوم احد البنكين "هريتيج" و"بي سي بي" بمهمة ادارة نقل المال الايراني، متوقعا ان يكون البنك "بي سي بي" هو المرجح لانجاز هذا الامر لانه كان يتولى قبل الحظر عملية نقل المال الايراني الى سويسرا وقال، ان هذا البنك له صلات بالبنوك التركية وبامكانه نقل المال الذي تسدده تركيا ازاء شراء النفط الايراني، الى سويسرا.

وصرح رئيس غرفة التجارة الايرانية السويسرية بان انشطة القناة المالية السويسرية ستستخدم لصادرات الادوية الى ايران وفي مرحلة لاحقة لصادرات الحبوب ايضا.

يذكر ان الادوية والاجهزة الطبية تشكل نحو 60 بالمائة من صادرات سويسرا الى ايران وان تدشين هذه القناة المالية يحظى باهمية فائقة لتوفير الادوية لايران.

 

ايران الى المالية السويسرية القناة
sendComment