newsCode: 700388 A

توصلت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)؛ خلال اجتماع لها في فيينا إلى اتفاق أولي لخفض إنتاج النفط؛ وربطت المنظمة خفض الانتاج بمساهمة روسية؛ في الوقت الذي امتنعت فيه إيران عن المشاركة في أي اتفاق بشأن إنتاج نفط أوبك طالما أن الحظر الأميركي مستمر على قطاع النفط الإيراني.

الاتفاق الأولي الذي توصلت إليه منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) خلال اجتماع لها في فيينا على خفض إنتاج النفط؛ ما زال معلقا حتى سماع موقف روسيا غير العضو في المنظمة لتحديد حجم الذي يهدف إلى تعزيز أسعار الخام.


واكد خالد الفالح وزير الطاقة السعودي :""نأمل في التوصل لشيء ما بنهاية الاجتماعات ، يتعين أن نشرك الدول غير الأعضاء في أوبك".

إن خفض أوبك وحلفائها المحتمل للإنتاج يدور بين 0.5 مليون و1.5 مليون برميل يوميا، أعتقد أن مليون برميل يوميا مقبول.

يأتي ذلك في وقت قال فيه مندوبون إن أوبك ربطت عمليا خفضا مزمعا لإنتاج النفط بمساهمة روسيا غير العضو فيها؛ وإن المنظمة وحلفاءها قد يخفضون إنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميا إذا ساهمت روسيا في هذا الخفض.

بدورها رفضت إيران المشاركة في أي اتفاق بشأن إنتاج نفط منظمة أوبك، مشددة على أنه يجب استثناء طهران من أي قرار بشأن مستوى الإنتاج، طالما أن الحظر الأميركي المفروض على قطاع النفط الإيراني مستمر.

واوضح بيجن زنكنه وزير النفط الإيراني ان :" أوبك" منظمة مستقلة وليست جزءا من وزارة الطاقة الأمريكية لتتلقى الأوامر من واشنطن.

وتأمل أوبك في تعزيز أسعار النفط التي تراجعت نحو الثلث منذ تشرين الأول/أكتوبر؛ رغم الضغوط التي يمارسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخفض أسعار الخام عن طريق الامتناع عن خفض الإنتاج.

 

في إنتاج النفط أوبك منظمة
sendComment