newsCode: 686686 A

قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن سيؤول طالبت أميركا إبداء ”المرونة القصوى“ بشأن طلبها منح إعفاء لشركاتها من الحظر على إيران.

وقالت الوزارة في بيان إن وزيرة الخارجية كانج كيونج-وها طلبت الإعفاء خلال اتصال هاتفي مع نظيرها الأميركي مايك بومبيو في وقت متأخر يوم الاثنين.

وأضاف ”طلبت الوزيرة كانج من الجانب الأمريكي ممارسة أقصى المرونة حتى يتسنى لكوريا الجنوبية الحصول على إعفاء لتقليل الأضرار لشركاتنا“.

وذكر البيان أن بومبيو قال إنه يدرك موقف سول وسيواصل المشاورات بشأن الأمر.

وطلب الإعفاء هو أحدث مؤشر على توتر العلاقات بين سيول وواشنطن بشأن عدد من القضايا خاصة فرض عقوبات تهدف إلى الحد من برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

وتجري كوريا الجنوبية واليابان محادثات مع الولايات المتحدة في مسعى لتجنب الآثار السلبية لإعادة فرض الحظر الأمريكي على إيران. وكانت واشنطن منحت الدولتين إعفاء خلال الجولة السابقة من الحظر الذي انتهى عام 2016 لكنها تتخذ موقفا أكثر تشددا هذه المرة.

ومن المقرر أن يدخل الحظر على صادرات النفط الإيراني حيز التنفيذ في 5 نوفمبر تشرين الثاني في إطار إجراءات دونالد ترامب العدائية لإيران بعد انسحابه من الاتفاق النووي.

وتوقفت كوريا الجنوبية، حليفة الولايات المتحدة، بالفعل عن استيراد النفط من إيران رغم أنها كانت واحدة من أكثر الدول الآسيوية شراء للنفط الإيراني. وألغت شركات البناء الكورية الجنوبية أيضا العقود المتعلقة بالطاقة في إيران بسبب مشاكل تمويلية.

 

من إيران الجنوبية كوريا إعفاء
sendComment