newsCode: 1243181 A

شهد التبادل التجاري بين ايران وتركمنستان نموا بلغ 79% خلال الاشهر الـ 9 الماضية دون الاخذ بعين الاعتبار مصادر الطاقة التي كانت حوالي مليون و100 الف طن بقيمة 300 مليون دولار.

وقد شكلت الاقمشة والصوف والقطن والحبوبات والسمسم والمواد المعدنية والجلود أهم السلع التي قامت تركمنستان بتصديرها الى ايران.

ووصل الرئيس التركمنستاني سردار بردي محمداوف مساء الثلاثاء إلى طهران في زيارة رسمية تلبية لدعوة الرئيس الايراني ابراهیم رئيسي على رأس وفد رفيع المستوى من بلاده في زيارة لايران تستغرق لمدة يومين.

وكان وزير الطرق والتنمية الحضرية الايراني رستم قاسمي قد قال خلال استقباله امس الثلاثاء مدير عام وكالة النقل والاتصالات التركمنستانية مامتخان تشاكييف والوفد المرافق له: وفقا للاحصائيات فقد ارتفع حجم النقل بين البلدين بنسبة 50 بالمائة وبالامكان تحقيق قفزة في هذا المجال.

واضاف: ان هذه القفزة بحاجة الى تمهيدات في جميع قطاعات النقل التي يتفق عليها الطرفان وان مراجعة رسوم النقل البري يمكنه ان يؤدي الى زيادة حجم النقل والترانزيت.

واكد قاسمي بان ايران لا تضع اي قيود للنقل عن طريق تركمنستان مع الدول الجارة وان امكانية الترانزيت التركيبي الشامل مع تركمنستان متوفرة.

واعلن الاستعداد لعقد اجتماع اللجنة المشتركة للنقل بين ايران وتركمنستان في عشق آباد او طهران واضاف: ان ايران وتركمنستان واوزبكستان وكازاخستان وحتى تركيا يمكن ارساء الترانزيت التركيبي والشامل بينها.

وقال: ينبغي البدء بالعمليات التنفيذية لترانزيت 10 ملايين طن في العام بين البلدين ومن المؤكد ان الدول الاخرى ستنضم الينا ايضا.

من جانبه اكد مدير عام وكالة النقل والاتصالات التركمنستانية مامتخان تشاكييف بان بلاده لا تضع اي قيود في مجال النقل بين البلدين وقال: ان امكانية النقل بين البلدين من سائر المراكز الحدود ية (ما عدا سرخس) ستتحقق في المستقبل القريب.

 

endNewsMessage1
ايران بين خلال النقل وتركمنستان
sendComment