newsCode: 1235658 A

أشار نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، إلى أن روسيا وإيران اتفقتا على التحول إلى التسويات بالعملات الوطنية، كذلك تم بحث إمكانية ربط المنظومتين المصرفتين "مير" و"شتاب".

وعن المباحثات التي أجراها نوفاك في طهران اليوم، قال نائب رئيس الوزراء الروسي إن "أحد الموضوعات الرئيسية بالطبع كان العلاقة المالية والمصرفية بين بلدينا، وخلق الظروف للتسويات المتبادلة وتمرير المدفوعات بين كياناتنا القانونية".

وأضاف: "من المهم أن اتفقنا على التحول إلى التسويات بالعملات الوطنية قدر الإمكان وناقشنا اليوم مع البنوك المركزية توزيع وتشغيل نظام الرسائل المالية، وكذلك ربط بطاقات الدفع "مير" و"شتاب" وإمكانية تشغيلهما (في البلدين)".

وأشار نوفاك أيضا إلى أنه من المتوقع أن يزور ممثلو البنك المركزي ووزارة المالية من إيران العاصمة موسكو في المستقبل القريب، حيث ستتم مناقشة التعاون مع روسيا.

وفي هذا السياق أعلن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى روسيا كاظم جلالي أن حجم التجارة بين إیران وروسیا ارتفع إلی 4.5 ملیار دولار بعدما كان مليار و600 مليون دولار.             

أشار السفير جلالي الذي كان يتحدث في الملتقي التجاري الإيراني- الروسي اليوم الأربعاء إلی العراقيل الكثيرة التي تعترض طريق ترانزيت السلع من إيران إلی روسيا، مؤكدا وجود 3 معابر حدودية من جمهورية آذربيجان لدخول السلع ومثلها لخروجها التي يجب حلها لتسهيل تصدير السلع إلی روسيا.

وتطرق إلی كري نهر ولغا في روسيا وقال: إن السفن التي تحمل السلع في هذا النهر تعمل بنصف طاقتها حيث بإمكان المهندسين الإيرانيين تقديم المساعدة في هذا الخصوص.

وأكد سفير إيران لدى روسيا أن الموانئ الإيرانية يتم استخدامها بشكل جيد إلا أن تطوير سكك الحديد بين رشت الإيرانية وآستارا الروسية يعتبر حاجة ماسة جدا، داعيا إلی تظافر الجهود مع الجانب الروسي لتطوير هذا المشروع المشترك حيث يمكن استخدامه في طريق محور الشمال - جنوب.

 

endNewsMessage1
quot إلى روسيا وإيران مير
sendComment