newsCode: 683235 A

أكد مدير مشروع القمر الصناعي "بيام = الرسالة" الذي تتولى انجازه جامعة امير كبير الايرانية، أن هذا القمر الاصطناعي على اعتاب الاطلاق الى الفضاء.

وفي تصريح خلال برنامج تلفزيوني تم بثه مساء أمس السبت، قال مصطفى صفوي همامي: ان عقد انجاز مشروع القمر الاصطناعي "بيام" تم ابرامه بين جامعة امير كبير الصناعية وبين المنظمة الفضائية، وهو على اعتاب الاطلاق.

وبشأن حجم هذا القمر الاصطناعي، اوضح ان اضلاعه تتراوح بين 50 و60 سانتيمترا وسيتم اطلاقه على ارتفاع 500 كيلومتر عن سطح الارض.

وأضاف صفوي همامي أن الجيل الاول من الاقمار الاصطناعية الصغيرة بما فيها قمر "اميد = الامل" كان على ارتفاع 250 الى 350 كيلومترا، وكان عمره المفيد يتراوح بين 35 و45 يوما، ولكن بسبب زيادة الارتفاع المداري الى 500 كيلومتر بالنسبة لقمر "بيام" فسيكون هذا القمر قادرا على الدوران حول الارض لفترة من 2 الى 3 سنوات في مدار 500 كيلومتر، وهذا يعتبر لحد الآن افضل تقدم يحصثل في ايران في صنع الاقمار الاصطناعية.

وتابع: يحمل قمر "بيام" الاصطناعي 4 كاميرات تعمل في موجات مختلفة، كما ان نوع نشاطه واستخدامه ضمن نطاق الترددات اللاسلكية للهواة (amateur radio).. وهذا النوع من النشاطات اصبح ذا نطاق واسع حيث يتم من خلالها تبادل المعلومات العامة للبلدان.

ولفت الى ان النوع المشابه لهذا القمر الايراني، في دول اخرى، تم تصنيعه بتكاليف منخفضة ويسمح لعدد من المستخدمين بالتحاور، وأن قمرنا تم تصنيعه بحيث يستطيع 45 مستخدم ان يتحاوروا مع بعض بشكل متزامن.

وتطرق الى ان 4 كليات في جامعة امير كبير و16 من مختلف الاساتذة ناشطون في هذا المشروع، إضافة الى 110 من طلبة الدكتوراه والماجستير.

وبيّن اننا عندما نقلنا تقنية صناعة الاقمار الاصطناعية الى جامعاتنا، واستغرق الامر ثلاث سنوات، كنا بحاجة الى اطلاق الاقمار الاصطناعية عبر مُطلِق أجنبي، ورغم تقديمنا المعلومات اللازمة الا ان أي دولة لم تقدم لنا هذه الخدمات بسبب الحظر، وعندما يئسنا من المطلق الاجنبي، بلغت قدراتنا الى تصنيع مُطلق محلي يمكننا من وضع الاقمار على ارتفاع 500 كيلومتر بزاوية 50 درجة، وهذا كان خبرا جيدا للغاية.

وأردف انه تم القيام بالاختبارات اللازمة على القمر الاصطناعي وتم تشكيل ورشة تصنيع غلاف القمر، والآن القمر جاهز للاختبارات النهائية.

 

على الى القمر الاصطناعي بيام
sendComment