newsCode: 608086 A

نجح باحثون ايرانيون من خلال دراسة مخبرية في تحسين قوة نوع من البكتيريا من خلال تقنية النانو للتخلص من التلوث الناتج عن المشتقات النفطية داخل البحار.

وافاد المركز الخاص لتقنية النانو التابع لمكتب رئاسة الجمهورية ان ايران تعد من الدول المعرضة للتلوثات البيئية ومنها التلوث البحري الناجم عن المصادر النفطية والمنتجات البتروكيماوية و 25 الف كيلومترا من أنانيب نقل النفط والغاز.

وقال فرزين نكويي الباحث في جامعة آزاد الايرانية من طهران: إنّ الهدف من القيام بهذه الدراسة المختبرية هو التخليق الكيميائي لجسيمات النانو الآمن والصديق للطبيعة للتخلص من المشتقات النفطية الملوثة لمياه البحار.

واكد على استعانة الخبراء الايرانيين بنوع من البكتيريا لتجزئة ملوثات البيئة البحرية وتحسين مستواها الوظيفي من خلال توظيف الجزيئات النانوية الكربونية بأقل تكلفة ناهيك عن سرعة نشاط هذا النوع من البكتيريا في تفكيك الملوثات يضاف الى هذا الانجاز انجاز جديد يتم خلاله إستعمال نوع جديد من البكتيريا يدعى الكانيوراكس يقضي على ملوثات البيئة البحرية عبر تحويلها الى طعام يتغذي منه فيقوم خلال ذلك بتفكيكها

 

من تقنية باحثون ايرانيون البحار
sendComment