newsCode: 268254 A

أدان المتحدثباسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمان برست، بشدة التفجيرات الإرهابية التي وقعت أمس الاربعاء في ريف دمشق وأسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص من أبناء الشعب السوري الأبرياء.

وأکد مهمان برست فی تصریح له الیوم الخمیس، أنه لا یمکن أبداً تبریر ادعاء المطالبة بالحقوق والمطالیب الشعبیة عن طریق الأعمال الإرهابیة، وقال إن الدول التی تدعم تصعید العنف وتشجع مثل هذه الإجراءات تعتبر شریکة فی إراقة دماء الشعب السوری.
وأکد المتحدثباسم الخارجیة الإیرانیة علی ضرورة إجراء الحوار الوطنی فی ظل وقف الاشتباکات، وقال إن الأعمال الإرهابیة وإرسال السلاح إلی الداخل السوری، یأتیان فی سیاق معارضة تحقیق مطالیب غالبیة الشعب عبر السبل الدیمقراطیة، وإجراء ممنهجاً تماماً یهدف إلى استمرار زعزعة الأمن والاستقرار فی المنطقة وفی إطار خدمة مصالح الکیان الصهیونی.
یذکر أن حصیلة قتلى السیارتین المفخختین اللتین انفجرتا فی جرمانا قرب دمشق صباح أمس، بلغ ۵۴ قتیلاً، وهو مرشح للزیادة، وحوالی ۱۲۰ جریحاً، بینهم ۲۳ بحالة خطرة.

دمشق طهران تدین الإرهابیة التفجیرات
sendComment