newsCode: 268124 A

المتحدثبإسم الخارجية:

أعلن المتحدثباسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست أن هزيمة الكيان الاسرائيلي في حربه على غزة التي دامت ۸ ايام، هي من أجمل ذكريات عام ۲۰۱۲.

واضاف المتحدثباسم الخارجیة الذی کان یرد علی تصریحات وزیر الخارجیة البحرینی بشأن ضرورة عقد مؤتمر لاصدقاء ایران ان المسؤولین البحرینیین بدلا من ان یباشروا العمل على حل المشاکل الداخلیة عمدوا الى تعقید الامور اکثر فاکثر.
وبشان الجولة الجدیدة من المفاوضات بین ایران ومجموعة ال۵ + ۱ المرتقبة وزمانها ومکانها قال مهمان برست: لم یتم لحد الان ای توافق حول مکان وزمان اقامة الجولة الجدیدة من المفاوضات.
وتابع فی اجابته على ماذکرته وسائل الاعلام الامریکیة فیما یتعلق بتقدیم مجموعة ال۵ + ۱ حزمة مقترحات جدیدة لأیران قائلا: لم یتم بحثحزمة مقترحات جدیدة بید انه یجب الانتظار حتى تتضح الامور حول السیاسة الجدیدة لهذه المجموعة واعترافها بحقوق شعبنا کاملة.
وحول زیارته الى ترکیة والمحادثات التی اجراها مع مسؤولی هذا البلد واقناعهم بالتخلی عن دعم المعارضة السوریة المسلحة قال الناطق باسم الخارجیة: لقد بحثنا هذا الموضوع مع المسؤولین الاتراک وعقدنا مؤتمرا صحفیا لیتسنى للرای العام الترکی أن یتعرف على مواقف الجمهوریة الاسلامیة بشان الاوضاع فی سوریا.
واضاف مهمان برست: لقد تم استعراض مضمون مبادرة ایران ذات البنود الستة بشکل منطقی وتم مناقشة القواسم المشترکة المتفق علیها من قبل دول المنطقة أثناء المحادثات.
واوضح ان المحاور المشترکة تمثلت فی فض الاشتباکات ومنع استهداف المدنیین والتعاون على اقامة حوار وطنی ومنع التدخل الاجنبی وتشکیل حکومة انتقالیة تمهد للعملیة الانتخابیة فی سوریا وأرساء العملیة الدیموقراطیة.
وحول مصیر الزوار الایرانین ال ۴۸ المخطوفین فی سوریا قال مهمان برست: أن ثمة جهود تبذل للافراج عن الزوار المختطفین من خلال التشاور مع الدول المؤثرة فی المنطقة.
مهمانبرست: هزیمة " اسرائیل " فی حربها على غزة من أجمل ذکریات العام ۲۰۱۲
وراى المتحدثباسم الخارجیة الایرانیة ان موجة " الصحوة الاسلامیة التی اجتاحت الدول الاسلامیة والعربیة هی اهم حدثیمکن الاشارة الیه فی عام ۲۰۱۲ ".
واشار الى العلاقات بین ایران ودول امیرکا اللاتینیة وانزعاج واشنطن من تنامی هذه العلاقات، قائلا: ان " امیرکا مازالت تعیش ایام الحرب الباردة " وتحاول فرض ارادتها على بلدان هذه المنطقة.
هذا فی حین ان علاقات ایران مع دول امیرکا اللاتینیة مبنیة على اساس الاحترام والمصالح المتبادلة التی من شأنها تحقیق الرخاء والفارهیة لدول هذه المنطقة.
وردا على سؤال حول الدور الترکی فی الازمة السوریة والجهود التی تبذل لاشعال اتون حرب طائفیة فی العراق قال مهمان برست: المشاکل الاقلیمیة لها حلول اقلیمیة، وبامکان ایران وترکیا والعراق ومصر ارساء استقرار وامن المنطقة من خلال التعاون فیما بینها.
واشار الى ان ایران دعت دوما الى تضامن وتناغم دول المنطقة واضاف: ان تشتت دول المنطقة لن یخدم سوى مصالح الکیان الاسرائیلی وهذا ما تتطلع الیه الدول الغربیة.

ایران دوما الخارجیة على ذکریات
sendComment