newsCode: 268114 A

قال سعيد جليلي كبير المفاوضين النويين الايرانيين اليوم الجمعة إن ايران وافقت على اجراء محادثات مع القوى الست الكبرى بشأن برنامجها النووي في الشهر الجاري لكن لم يتحدد المكان أو الموعد بعد.

وقال جلیلی فی مؤتمر صحفی فی العاصمة الهندیة نیودلهی " قبلنا أن تعقد المحادثات فی ینایر لکن التفاصیل لم تحسم حتى الآن معربا عن امله فی ان لاتجدد الدول الست اخطائها السابقة. "
وقال سعید جلیلی کبیر المفاوضین الایرانیین فی الملف النووی " طرحنا علیهم اقتراحاتنا من اجل التعاون وتقرر انهم سیدرسون تلک الاقتراحات وسیردون على ایران، الان مضت ستة اشهر لکنهم اعربوا مؤخرا عن استعدادهم للتفاوض ". واضاف " اننا نرحب بعودتهم الى المحادثات ونامل ان یعرضوا نهجا بناء ولا یکرروا اخطاء الماضی ". وتابع جلیلی الذی التقى فی العاصمة الهندیة المستشار الهندی حول الامن القومی شیفشانکر مینون، ان " ایران مصممة على الدفاع عن حقوقها ". وتجری حالیا اتصالات بین طهران ومجموعة خمسة زائد واحد(الولایات المتحدة وروسیا والصین وفرنسا وبریطانیا والمانیا) التی تمثلها وزیرة الخارجیة الاوروبیة کاثرین آشتون لتحریک المباحثات المتعثرة.
عقدت اخر جولة من المفاوضات بین الجانبین فی موسکو. وأعقب هذا الاجتماع محادثات فنیة على مستوى منخفض عقدت فی اسطنبول. وجلیلی هو ثانی عضو فی الفریق النووی الایرانی یزور الهند فی الشهر المنصرم. ورحب جلیلی بالعلاقات القویة بین طهران ونیودلهی لکنه نفى أی دور للهند فی استئناف المفاوضات النوویة.
وفشلت القوى الست وهی الولایات المتحدة وروسیا وفرنسا وبریطانیا والمانیا والصین فی إحراز تقدم خلال ثلاثجولات من المحادثات منذ أبریل نیسان. لکن أیا من الجانبین لم یبد رغبة فی انهاء المفاوضات تماما.

ایران سعید جلیلی نیسان المحادثات الشهر
sendComment