newsCode: 268008 A

يزور الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد القاهرة الأسبوع الحالي للمشاركة في أعمال القمة الإسلامية ليكون أول رئيس إيراني يزور مصر منذ الثورة الإيرانية عام ۱۹۷۹ التي أعقبها قطع العلاقات الدبلوماسية بين أكبر بلدين في الشرق الأوسط.

وقال رئیس قسم رعایة المصالح الإیرانیة فی مصر أمانی مجتبی إن نجاد سیرأس وفد بلاده فی قمة " منظمة التعاون الإسلامی " التی تستضیفها القاهرة الأربعاء والخمیس المقبلین، مؤکدا أهمیة زیارته لمصر على مختلف المجالات ".

وأوضح الدبلوماسی الإیرانی أن نجاد سیصل إلى القاهرة الثلاثاء المقبل فی زیارة لمصر تستمر یومین یستقبله فیها الرئیس المصری محمد مرسی. وأضاف أن وزیر الخارجیة الإیرانی علی أکبر صالحی سیصل مصر بعد غد الاثنین لرئاسة وفد بلاده فی اجتماع وزراء خارجیة دول منظمة التعاون الإسلامی للتحضیر للقمة.

وأعرب أمانی عن أمله فی " عودة العلاقات الإیرانیة - المصریة إلى المستوى الدبلوماسی الکامل ".

وتأتی الزیارة بعد زیارة قام بها الرئیس المصری الجدید محمد مرسی لإیران فی أغسطس / آب من العام الماضی - تعد الأولى من نوعها - لرئاسة وفد بلاده فی قمة منظمة عدم الانحیاز بطهران حین اتفق الرئیسان على إعادة العلاقات الدبلوماسیة بین البلدین.

ویذکر أن طهران قطعت علاقاتها مع القاهرة عام ۱۹۸۰ بعد عام واحد من الثورة الإسلامیة الإیرانیة ومن توقیع مصر لاتفاقیة سلام مع إسرائیل، واستضافة مصر لشاه إیران المخلوع محمد رضا بهلوی الذی مات ودفن فیها.

محمد مرسی مصر الرئیس یزور الأولى
sendComment