newsCode: 268007 A

قال وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي يوم الاحد إن محادثاته مع زعيم المعارضة السورية في ميونيخ يوم السبت قد تسهم في التوصل الى حل للصراع في سوريا.

وأضاف صالحی أن تصریحات رئیس الائتلاف الوطنی السوری معاذ الخطیب له خلال المحادثات التی جرت بینهما فی وقت متأخر امس والتی أبدى خلالها استعدادا للتحاور مع ممثلین للحکومة السوریة اذا تم الإفراج عن سجناء تمثل " خطوة جیدة الى الأمام. " وقال صالحی امام مؤتمر أمنی فی میونیخ " اذا کنا نرید وقف إراقة الدماء فإننا لا یمکن أن نستمر فی تبادل إلقاء اللوم " مضیفا أنه مستعد لإجراء محادثات مرة أخرى مع المعارضة ویرید أن یکون " جزءا من الحل ".

علی اکبر صالحی حل قد مع تسهم
sendComment