newsCode: 267940 A

اعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني، ان المجلس يدعم المفاوضات النووية التي تجري في اطار معاهدة حظر الانتشار النووي(ان بي تي) وتضمن الحقوق النووية للشعب الايراني.

وفی کلمته بالجلسة العلنیة للمجلس الیوم الاحد، اشار لاریجانی الى التقریر الاخیر للوکالة الدولیة للطاقة الذریة وقال ان ایران تدعم دوما الحوار البناء مع الوکالة وان تعاونها مع الوکالة فی الاشهر الاخیرة کان ابعد من الضوابط المتعارفة وهذا دلیل على ان طهران لا تخفی ای شیء فی خصوص الشؤون النوویة.
ولفت لاریجانی الى ان جمیع الانشطة النوویة الایرانیة تجری تحت اشراف الوکالة والمفتشین وقال فی ظل هذه الظروف کان من المنتظر ان یکون تقریر مدیر عام الوکالة الدولیة للطاقة الذریة تقریرا منصفا، ولکنه وللاسف کانت بعض عبارات التقریر تقلیدیة ومن الواضح انه تم اعدادها مسبقا وسلمت الى الوکالة بهدف تعکیر الاجواء الاعلامیة فی العالم.
واعرب لاریجانی عن اسفه حیال التقریر الاخیر وقال: ان الوکالة الدولیة للطاقة الذریة مؤسسة مهنیة على الصعید النووی وان مثل هذه الاجراءات من شانها تشویه سمعتها، ولکن علیهم ان یعلموا ان هذا التقریر لن یؤثر مطلقا على ارادة الشعب الایرانی والمفاوضین، وان على المفاوضین ایضا ان یکون حوارهم فی اطار التزامات ایران وفق معاهدت ان بی تی(معاهدة حظر الانتشار النووی).
واشار لاریجانی الى ان العالم فی ظل الظروف الراهنة لن تنطلی علیه مثل هذه المؤامرات السیاسیة وقال: اننا ندعم المفاوضات النوویة التی تجری فی اطار معاهدت(ان بی تی) وتضمن الحقوق النوویة للشعب الایرانی فحسب.

ایران دوما رئیس مجلس علی لاریجانی لاریجانی
sendComment