newsCode: 267820 A

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي أن امتلاك الطاقة النووية السلمية حق لكل الشعوب في العالم، مشددا على ان اميركا المجرمة في مجال الاستخدام النووي والتي تمتلك اكبر ترسانة نووية لا يمكنها ان تدعي الدفاع عن الامن العالمي او تتشدق بمنع انتشار الاسلحة النووية.

وقال جلیلی فی کلمة ألقاها الیوم الخمیس فی جامعة الفارابی الکازاخیة خلال زیارته الحالیة لکازاخستان التی من المقرر ان یجری فیها مفاوضات غدا الجمعة مع مندوبی دول مجموعة ۵ + ۱ برئاسة منسقة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی، " لا یحق لای دولة ان تمتلک الاسلحة النوویة، وان امتلاک الطاقة النوویة السلمیة یمثل حقا لکل الشعوب فی العالم ".

وأضاف، " یجب ان لا یمتلک ای احد فی العالم سلاحا نوویا ویجب ان تنهض حرکة عالمیة مناهضة لهذه الاسلحة "، معتبرا ان " الاسلحة النوویة التی یخزنها الغرب تهدد الامن والسلم الدولیین ".

وتابع جلیلی: " لا یمکن لامیرکا التی هی مجرمة فی مجال الاستخدام النووی ان تتشدق بمنع انتشار الاسلحة النوویة، ولیس بإمکانها أیضا الادعاء بالدفاع عن الامن العالمی لامتلاکها اکبر ترسانة نوویة ".

وقال أمین المجلس الأعلى للأمن القومی الإیرانی: " مانقوم به هو للدفاع عن کافة الشعوب امام الارادة التی ترید منعها من الاستخدام النووی السلمی ".

سعید جلیلی النوویة الامن العالمی الاسلحة
sendComment