newsCode: 267722 A

بدأ في طهران المؤتمر الدولي لعلماء الدين والصحوة الإسلامية أعماله وذلك لبحثقضايا العالم الإسلامي، وبينها قضية فلسطين والفتن الطائفية والازمة السورية.

وافتتح قائد الثورة الإسلامیة فی إیران آیة الله السید علی خامنئی بکلمة له هذا المؤتمر الذی یشارک فیه أکثر من ستمئة وثلاثین عالماً ومفکراً من مختلف بلدان العالم.
وتعقد اللجان المتخصصة والمکونة من علماء الدین من مختلف المذاهب الإسلامیة جلساتها للبحثفی آفاق وتحدیات الصحوة الإسلامیة والمقاومة والمقدسات والفتنة المذهبیة والتخویف من الإسلام.
ویشارک فی هذا المؤتمر علماء من مختلف الدول والمذاهب إلى جانب ناشطین سلفیین وجماعات أخرى یطرحون وجهات نظرهم فی جلسات تخصصیة.
کما یتناول المؤتمر الأزمة السوریة حیثیعقد العلماء والمفکرون اجتماعات عامة لمناقشة آخر مستجدات الساحة السوریة.
یشار إلى أن المؤتمر سیتم تغطیته من قبل ۴۰۰ مراسل داخلی وخارجی یمثلون ۲۵۰ وسیلة إعلامیة.

فلسطین الدین الإسلامیة أعماله والصحوة
sendComment