newsCode: 267715 A

دعا المتحدثباسم الخارجية الايرانيه رامين مهمانبرست اليوم الثلاثاء كافه المراجع الحقوقية و الدولية و المنظمات الناشطة في مجال حقوق الانسان إلي العمل للوصول الي حل سياسي للازمة التي تمر بها سوريا.

و ندد مهمانبرست بمحاولة اغتیال رئیس الوزراء السوری وائل الحلقی و التی اسفرت عن مقتل و اصابة عدد من مرافقیه و مواطنین ابریاء.

و أعرب المتحدثباسم الخارجیة الایرانی عن مواساته مع اسر ضحایا هذا العمل الاجرامی و قال: ان الحادثاظهر الصورة الحقیقیه للارهابیین أمام الشعب السوری.

و اضاف: ان مسئولیة مثل هذه الاحداثتقع علی عاتق الاطراف الاقلیمیة و الدولیة التی تدعم الارهابیین و المتمردین فی هذا البلد بصوره علنیه.

و دعا مهمانبرست الاطراف الاقلیمیة و الدولیة إلی السعی لوقف اعمال العنف و الحیلوله دون مواصله اراقة الدماء فی سوریا و العمل بمسئولیاتها الانسانیة.

هذا و قد نجا رئیس الوزراء السوری وائل الحلقی یوم امس من محاولة اغتیال تعرض لها عندما استهدف ارهابیون موکبه.

حقوق طهران السوریة الازمة لحل
sendComment