newsCode: 267511 A

دعا رئيس القيادة العامة لأركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء حسن فيروزآبادي إلى الاتعاض من المصير الذي لقيه أمير قطر السابق نتيجة تعويله على تنظيم القاعدة والعداء للعالم الإسلامي؛ مؤكداً أن تسليح الإرهاب في سوريا سيجر الإرهاب الإعمى إلى جميع نقاط العالم.

وأشار اللواء فیروزآبادی إلى قیام بعض الدول إرسال السلاح إلى المجموعات الإرهابیة فی سوریا مؤکداً أن التوقعات الأمیرکیة والغربیة بشأن سوریا قد أخطأت فالمقاومة الشعبیة التی تکونت فی سوریا ستکون هی المنتصر فی النهایة؛ ولیعلم الغربیون أن معادلة القاعدة وحلفائها فی سوریا سوف لن تتغیر بتغیر حجم السلاح.
وأوضح فیروزآبادی أن حماة الغرب والکیان الصهیونی قد استنزفوا فی سوریا وأن إرسال السلاح سوف لن یجد بهم نفعاً؛ وقال: إن السلاح الذی تنقله بعض دول الخلیج الفارسی جواً لجارة سوریا الشمالیة سوف یقع نهایة بید أعضاء تنظیم القاعدة.
وأضاف: لیعلم کل من أمیرکا والغرب بأن تواجد القاعدة سوف لن یقتصر على حدود العراق وترکیا لأنه لایعرف الحدود؛ وإن دخان هذه الأسلحة سیطال البیت الأبیض وقصور الفاتیکان والإلیزة؛ ولربما سیدمع أیضاً عیون سکان القصور تلک.
واستغرب من التحلیل الغربی بشأن تسلیح القاعدة إذ أن کیان الاحتلال والأردن وجیران سوریا سوف لن یکونون بمأمن منه مصرحاً أن: وقوع ترسانة السلاح بید القاعدة سوف یکون بمعنى حصاد قابل للاشتعال فی أی نقطة من العالم؛ وسوف یصدر الإرهاب الإعمى إلى جمیع نقاط العالم.
وأکد عضو المجلس الأعلى للأمن القومی الإیرانی: ان هذه الأسلحة ربما تستهدف الیوم العلماء فی العالم الإسلامی أوأبناء الشعب العراقی والسوری والمصری واللیبی العزل ولکنها ستطال الغربیین بالتأکید.
وحذر فیروزآبادی من أن سوریا سوف تتحول إلى أفغانستان أخرى للقاعدة ولکنها هذه المرة واقعة على شواطئ الابیض المتوسط وعلى أعتاب الحدود الأوروبیة.
واشار إلى أن الکثیر من المصالح الأمیرکیة باتت الآن فی مرمى السلاح المهدى للإرهابیین فی سوریا؛ مؤکداً أن على الغرب: أن یتجنب هذا الجنون الحدیثوأن یخطو فی مسار السلام والتضامن بین کافة بلدان العالم.
وناشد فیروزآبادی الدول المسماة ب " أصدقاء سوریا " والتی تدعم فلول القاعدة ضد الحکومة السوریة بالاتعاض من مصیر أمیر قطر السابق حمد بن جاسم والذی بات أول ضحیة للتعویل على تنظیم القاعدة والعداء لبلدان العالم الإسلامی. وقال: لیعلموا أن التعاون مع أمیرکا والکیان الصهیونی ودعم إراقة الدماء سوف لن یرسخ من مکانتهم؛ إذ أن مصیر أمیر قطر السابق هو مرآة کافة حلفاءه المشارکین فی اجتماع " أصدقاء سوریا " بقطر.

حسن فیروزآبادی قطر أن سوریا الإرهاب
sendComment