newsCode: 267336 A

ادان الرئيس الايراني حسن روحاني بشدة استخدام الأسلحة الكيمياوية، داعيا المجتمع الدولي الى توظيف طاقاته لمنع استخدامها في أي مكان وخاصة في سوريا.

وأعرب الرئیس روحانی فی تصریحات ادلى بها عقب مراسم تجدید العهد مع المؤسس الراحل للثورة الإسلامیة فی إیران الإمام الخمینی(رض) بمناسبة الاسبوع الحکومة الیوم السبت، اعرب عن أسفه للاوضاع والظروف الراهنة فی المنطقة وقال: ان الظروف التی تسودها سوریا الیوم واستشهاد واصابة العدید من الابریاء بالاسلحة الکیمیاویة، یبعثعلى الاسف.
واضاف: ان استخدام السلاح الکیمیاوی عمل مدان تماما وان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران التی هی نفسها ضحیة هذه الاسلحة الفتاکة تدعو المجتمع الدولی تکریس کافة طاقاتها لمنع استخدامها فی ای ممکان بالعالم و خاصة فی سوریا.
کما شجب الرئیس الایرانی المحاولات الرامیة لانعدام الامن وتنفیذ العملیات الارهابیة فی لبنان والعدوان الجوی للکیان الاسرائیلی على هذا البلد فی هذه الظروف، مضیفا ان هذه الاجراءات تشیر الى ان الاعداء خططوا مؤامرات کبرى لمنطقة الشرق الاوسط الحساسة حیثباتت مؤشراتها جلیة فی سوریا ولبنان ومصر اکثر من ای مکان اخر.
واضاف: ان انعدام الاستقرار فی المنطقة سیکون بضرر المنطقة والمسلمین وانما سیخدم مصالح الکیان الصهیونی فقط، معربا عن امله باستتباب الامن والاستقرار فی المنطقة فی ظل یقظة شعوب المنطقة ومساعی الدول المحبة للهدوء والسلام.

ایران حسن روحانی لبنان استخدام الرئیس
sendComment