newsCode: 267333 A

الخارجية الإيرانية:

اعلن المتحدثباسم الخارجية الايرانية عباس عراقجي ان الرئيس حسن روحاني ونظيره الروسي فلاديمير بوتين سيجتمعان في ۱۳ ايلول / سبتمبر القادم في العاصمة القرغيزية بيشكك.

واضاف عراقجی فی تصریحات ادلى بها ل(قناة الخبر) الایرانیة الیوم السبت ان وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف ونظیره الروسی سیرغی لافروف تباحثا هاتفیا خلال الاتصال الذی اجراه لافروف نهایة الاسبوع الماضی حول اللقاء المرتقب بین روحانی وبوتین والذی من المقرر ان یتم على هامش قمة منظمة شنغهای للتعاون فی بیشکک.
ولفت الى ان الجانبین الایرانی والروسی قررا عقد اجتماع بینهما على مستوى الخبراء للتباحثحول المواضیع التی سیتناولها رئیسا البلدین خلال الاجتماع المذکور.
واوضح، ان ظریف منهمک حالیا فی نشاطات دبلوماسیة هاتفیة مرکزة منذ تولیه منصب وزیر الخارجیة حیثاتصل به عدد کبیر من نظرائه فی البلدان الاخرى وتناولوا معه العلاقات الثنائیة فضلا عن معالجة شؤون اقلیمیة ودولیة عدیدة.
ولفت الى ان لافروف اجرى اتصاله لتقدیم التهانی الى ظریف بمناسبة تولیه حقیبة الخارجیة فی الحکومة الجدیدة الا ان الجانبین تباحثا ایضا لمدة نصف ساعة حول شؤون اقلیمیة ودولیة فضلا عن العلاقات الثنائیة.
واوضح، انه خلال الاتصال اکد لافروف على ضرورة استئناف المفاوضات بین ایران ومجموعة الست، من جانبه اکد ظریف مرة اخرى استعداد طهران فی هذا المجال.
وتابع: ان الجانبین تناولا ایضا خلال المحادثات التطورات الجاریة فی سوریا ومصر بصورة تفصیلیة واعربا عن قلقهما ازاء ما یتردد من انباء حول استخدام الاسلحة الکیمیاویة فی سوریا والتی لم یتم التبثت من صحتها بعد الا ان هذا العمل مدان بالتاکید فی حال ثبوته.
واردف، ان طهران تعتقد ان المجموعات الارهابیة والعمیلة للخارج تسعى لتصعید الازمة والتوتر فی سوریا حیثحصل هذا الامر اثناء التحقیقات التی کان یجریها خبراء الامم المتحدة.
واکد المتحدثباسم الخارجیة الایرانیة ان طهران وموسکو تریدان الکشف عن حقیقة الموضوع والتوصل الى حلول سلمیة بین دمشق والمعارضة الحقیقیة فی هذا البلد، وقد اعلن وزیرا خارجیة البلدین عن رغبتهما للتعاون الوثیق بهدف ایجاد حلول للازمة السوریة.

ایران حسن روحانی الخارجیة وبوتین سبتمبر
sendComment