newsCode: 267204 A

شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني على أن الكيان الاسرائيلي يجب ان ينضم لمعاهدة حظر الانتشار النووي من دون اي شروط، مضيفا أن دول عدم الانحياز تطالب بالحاح عقد مؤتمر لازالة أسلحة الدمار الشامل في العالم.

وقال الرئیس روحانی فی کلمته فی اجتماع الجمعیة العامة للأمم المتحدة حول نزع الاسلحة النوویة الیوم الخمیس، ینبغی إرغام الدول التی تمتلک الأسلحة النوویة على منعها من تحدیثترسانتها ومن ثم إزالتها.

وانتقد وجود ترسانات کبیرة للأسلحة النوویة فی العالم رغم وجود العدید من الاتفاقیات والمعاهدات بشأن نزعها، مشددا على ضرورة إلزام کل الدول بمعاهدة حظر الاسلحة النوویة.
وأضاف: ان استخدام وامتلاک الأسلحة النوویة یعارض میثاق الامم المتحدة، وللأسف لقد شلت الجهود على مدى ۴ عقود لنزع الاسلحة النوویة من الشرق الاوسط.
وأکد أنه لا یمکن تأجیل قرارات ازالة الاسلحة النوویة من العالم، وقال: باسم حرکة عدم الانحیاز اطالب الدول التی تمتلک الاسلحة النوویة بالاتزام بالمعاهدات الدولیة والا تضع البشریة رهینة تهدیداتها.
واعتبر الرئیس الایرانی أن الضمان الوحید لعدم استخدام الاسلحة النوویة هو ازالتها، مؤکدا أن القضاء على الأسلحة النوویة هو أبرز مطالب حرکة عدم الانحیاز.

ودعا روحانی الى تعیین ۲۶ سبتمبر کیوم عالمی لازالة الاسلحة النوویة، مؤکدا أن ای دولة فی العالم یجب الا تمتلک السلاح النووی وأن استخدام وامتلاک الأسلحة النوویة یتعارض ومیثاق الامم المتحدة.

حسن روحانی على أن النووی النوویة
sendComment