newsCode: 267138 A

تنطلق اليوم الثلاثاء في جنيف جولة جديدة من المفاوضات النووية بين ايران والدول الست.

وکان الوفد الایرانی المفاوض برئاسة وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف قد وصل الى جنیف حیثاکد ظریف إن ایران تؤمن بإمکانیة حل الموضوع النووی خلال عام واحد، وأضاف أن أساس العرض الإیرانی قائم على العمل وفق فترة زمنیة محددة، واعتبر ظریف أن محادثات جنیف ستشکل محطة اختبار لإرادة الطرف الآخر، مشیرا الى أن ایران لا تتوقع حل القضیة النوویة خلال اجتماع واحد.
وکان ظریف قد التقى مساء الاثنین بعد وصوله جنیف، منسقة الشؤون الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی کاثرین اشتون، فی مقر ممثل ایران الدائم بمکتب الأمم المتحدة فی جنیف.
وافادت مصادر دبلوماسیة بان ظریف بحثمع اشتون قبیل انطلاق المحادثات الیوم الثلاثاء، رزمة المقترحات الایرانیة الجدیدة التی سترکز علیها طهران فی المفاوضات مع مجموعة(۵ + ۱).
وقد إعتبر وزیر الخارجیة الایرانی فی تصریح له من على متن الطائرة قبیل وصوله إلى جنیف، ان محادثات جنیف ستشکل محطة اختبار لإرادة الطرف الآخر، معربا عن أمله بامکانیة حل الموضوع النووی الإیرانی خلال فترة عام.
وقال ظریف " اننا نستطیع تنفیذ المراحل التمهیدیة خلال شهر او شهرین او حتى اقل من هذه الفترة لکننی اعتقد بان بعض الدول الاعضاء فی مجموعة(۵ + ۱) تحتاج الى زمن اکثر بسبب آلیاتها الداخلیة ".
واضاف: اننا نعتقد بانه یمکن ان نصل الى المرحلة النهائیة لتنفیذ الخطة خلال عام کحد اقصى مؤکدا ان خطتنا تشتمل على مراحل تمهیدیة ووسطیة ونهائیة.
وصرح بالقول: اننا نستطیع تنفیذ المراحل التمهیدیة خلال شهر او شهرین او حتى اقل من هذه الفترة لکننی اعتقد بان بعض الدول الاعضاء فی مجموعة(۵ + ۱) تحتاج الى زمن اکثر بسبب آلیاتها الداخلیة.
وردا على سوال حول الرزمة الایرانیة المقترحة الجدیدة قال ظریف ان هذه الرزمة هی اطار للحل نقدمها الى الطرف الاخر بید ان هذا الاطار یجب دراسته وان تفاصیله سیتم التباحثبشانها من قبل زملائنا.
واضاف: نعتقد بان العمل صعب الا انی وزملائی مستعدون للرد على کافة الاسئلة التی یثیرها الطرف المقابل لکننا یجب ان نقبل هذه الحقیقة بانه من الممکن ان تحتاج مجموعة دول(۵ + ۱) الى التشاور مع مسؤولی بلدانهم بعد الاطلاع على رزمتنا.
وصرح ظریف قائلا: صحیح بان هذا الموضوع هو موضوع محوری بالنسبة لنا لکن الدول الاخرى التی تشارک فی المفاوضات یمکن ان تکون لها مواقف لاتعلنها فی هذا الاجتماع.
واضاف: کنا نتوقع بان تاتی کافة دول(۵ + ۱) باستعداد کامل لکننا یجب ان نتوقع بان الوفود بحاجة الى قدر من الزمن لمزید من دراسة القضایا المطروحة خلال جلسات یوم غد الثلاثاء وبعد غد الاربعاء.
وعما اذا کانت هناک مقترحات فی خطة ایران لازالة هواجس الغرب قال ظریف ان الجمهوریة الاسلامیة مستعدة لازالة الهواجس المعقولة لکن هذا الامر لایعنی بان تتنازل ایران عن حقوقها المشروعة.

ایران ظریف المفاوضات جنیف الیوم
sendComment